EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

وفاة شخص في السعودية كل 70 دقيقة بسبب الحوادث المرورية

الحوادث المرورية في السعودية في ازدياد

الحوادث المرورية في السعودية في ازدياد

أوضح المستشار القانوني لبرنامج "بدون شك" خالد الفاخري، أن عدم احترام التعليمات المرورية، والحرص على تطبيق نظام سلامة المركبات وعدم صيانة المركبة لكي تكون صالحة للقيادة ، من الأسباب التي جعلت نسبة الحوادث المرورية

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

وفاة شخص في السعودية كل 70 دقيقة بسبب الحوادث المرورية

أوضح المستشار القانوني لبرنامج "بدون شك" خالد الفاخري، أن عدم احترام التعليمات المرورية، والحرص على تطبيق نظام سلامة المركبات وعدم صيانة المركبة لكي تكون صالحة للقيادة ، من الأسباب التي جعلت نسبة الحوادث المرورية في السعودية مرتفعة. وقال:"إضافة إلى عملية التهور بالقيادة وعدم السير وفق السرعات المحددة في الطرقات،فضلاً عن ضرب القواعد المرورية بعرض الحائط من قبل المتهورين تؤدي إلى زهق الأرواح".

وأضاف الفاخري:"ظاهرة التفحيط بحد ذاتها كفيلة برفع نسبة الحوادث، لهذا تحرك مجلس الوزراء لفرض نظام وعقوبات صارمة للمتهورين، وهناك أسباب أخرى للحوادث منها التعديلات والإصلاحات التي تتم في الطرقات وعدم قيام المتعهد بوضع التحذيرات اللازمة دور".

وأختتم الفاخري:"يفترض على الجميع الحرص واستخدام المركبة بما خصصت له وهو الاستخدام الآمن، وعدم استخدامها في التفحيط وممارسات السرعات وقتل الأبرياء والتعرض للعقوبة الشرعية والدية".

جاء ذلك تعليقاً على الخبر الذي نشرته صحيفة "الرياض" ومفاده:" بينت الإحصائيات الخاصة بالحوادث المرورية في المملكة عن تسجيل حالة وفاة كل 70 دقيقة بسبب الحوادث المرورية بحسب ما ذكره عمرو يحيى من الشركة المشغلة للبرنامج التعريفي للحقيبة التعليمية للسلامة المرورية خلال حفل تدشينها أمام حشد من معلمي مدارس الرياض.

واستعرض يحيى ما تخلفه الحوادث المرورية من خسائر مادية وبشرية كبيرة، مشيراً إلى أن الحوادث في المملكة تشكل هاجساً كبيراً للجميع، وتستوجب هذه الأرقام والإحصائيات جهودا كبيرة في التوعية والتثقيف، مضيفاً أنه من الأفضل البدء في غرس مفاهيم السلامة المرورية في نفوس الطلاب وخاصة الأطفال، مشدداً على الدور الكبير للمعلمين والمربين في ترجمة هذه الأهداف والمفاهيم بأبسط الأفكار، للوصول إلى مرحلة تأسيس سلوك السلامة المرورية وتعزيزه لدى الطلاب، كاشفاً عن فكرة الحقيبة التعليمية للسلامة المرورية ومحتوياتها.

بدوره، قال المساعد في المحور التعليمي للجنة السلامة المرورية بأرامكو فرحان الشمري، إن الشركة ستقوم بتوزيع حقائب تعليمية وتثقيفية على طلاب التمهيدي والصف الأول في الرياض خلال الفترة القادمة، على أن تشمل جميع طلاب المملكة في الأعوام المقبلة ضمن خطة شاملة للتوعية والتثقيف، مضيفاً أن اللجنة تستهدف في مرحلتها الأولى طلاب التمهيدي والصف الأول الابتدائي، وذلك لزرع مفهوم السلامة المرورية وتعزيزه في نفوس النشء، وجعل ذلك سلوكا دائماً وسمة من سمات الطلاب الشخصية، مؤكداً أهمية غرس مثل تلك المفاهيم.