EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2014

وفاة أول سعودي يشتبه بإصابته بفيروس "إيبولا"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أعلن الفريق الطبي المعالج للمريض السعودي المشتبه بإصابته بفيروس ايبولا بجدة، عن وفاته صباح اليوم الأربعاء في تمام الساعة الثامنة وخمسة وأربعين دقيقة على إثر توقف قلب المريض رغم محاولات الفريق الطبي لإنعاشه، يذكر أن حالة المواطن الصحية كانت حرجة منذ

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2014

وفاة أول سعودي يشتبه بإصابته بفيروس "إيبولا"

أعلن الفريق الطبي المعالج للمريض السعودي المشتبه بإصابته بفيروس ايبولا بجدة، عن وفاته صباح اليوم الأربعاء في تمام الساعة الثامنة وخمسة وأربعين دقيقة على إثر توقف قلب المريض رغم محاولات الفريق الطبي لإنعاشه، يذكر أن حالة المواطن الصحية كانت حرجة منذ إدخاله لقسم العزل بالعناية المركزة في وقت متأخر من يوم الاثنين الماضي.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية، فقد بدأت وزارة الصحة من خلال فريق الصحة العامة ومنذ الابلاغ عن الحالة بتتبع خط سير الحالة منذ سفره وقدومه الى المملكة ليتم حصر جميع الأطراف الذين كانوا على اتصال مباشر بالحالة منذ ظهور أعراض العدوى عليه لوضعهم تحت الملاحظة الطبية، وتتخذ المستشفى الاستعدادات لدفن المتوف رحمه الله مع الأخذ في الاعتبار المعايير العالمية  في التعامل مع الحالات الوبائية.

وكان المريض قد تم نقله حسب المعايير العالمية إلى مستشفى متخصص مجهز بوحدات العزل اللازمة للتعامل مع الحالات المرضية المشابهة منذ يوم الاثنين الماضي , بعد أن تم الكشف عن الحالة من قبل آليات للرصد والإبلاغ عن الحالات الوبائية التابع لنظام المراقبة التابع لمركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة، وقد ظهرت على المريض أعراض الحمى النزفية بعد رحلة عمل إلى سيراليون .

وما زال نوع الفيروس سبب العدوى محل استقصاء بعد أن أثبتت الفحوصات التي أجريت على عينات المريض في مختبر متخصص عدم إصابته بحمى الضنك ومجموعة أخرى من فصيلة فيروسات الحمي النزفية.

وأرسلت وزارة الصحة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية عينات المريض لعدد من المختبرات الدولية المعتمدة والمخولة لأداء مثل هذه الاختبارات في كل من الولايات المتحدة وألمانيا للكشف عن الإصابة بفيروس ايبولا.