EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2017

مصري كاد ان يرمي بنفسه من الطابق ٩٠ .. حتى اتصلت به "الحلم "

مسابقة الحلم العاشرة

مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ومشوار تحقيق الأحلام معنا يبدأ برسالة ترسلها إلى "الحلموتزداد معها حظوظك بأن تكون واحدا من الفائزين الذين تبتسم لهم الحياة في 2017..

(دبي - ضحى أبو وطفة - معتصم أبو خميس - mbc.net) مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ومشوار تحقيق الأحلام معنا يبدأ برسالة ترسلها إلى "الحلموتزداد معها حظوظك بأن تكون واحدا من الفائزين الذين تبتسم لهم الحياة في 2017.. مثل ما حصل مع المشترك المصري خالد صالح هاشم والمقيم بالكويت الذي فاز بمبلغ 150 ألف دولار أميركي، ومنها اقترب جدا من تحقيق ما كان يحلم به.

وتحدث خالد لنا عن مشاركته بـ"الحلم" وعن تفاصيل لم نكن نعرفها عن حياته وظروفه، ولحظة إعلان فوزه في اتصال خاص معنا:

1- ما هو شعورك عندما سماع صوت مصطفى الآغا؟

لا شك أنه كان شعورا جميلا ويكاد لا يوصف، لم أكن أصدق .. مفاجأة كبيرة لي. ولكن حدث معي موقف لا أحسد عليه: ففي وقت العصر اتصل بي فريق الاعداد وقالي لي بأنني من ضمن المتأهلين وقد أفوز أو أخسر كنت في حيرة من أمري. وطلبوا مني أن أبقى بجانب الهاتف وقت البرنامج (انقطعت فاتورة هاتفي) كنت كالغريق الذي يدور على قشة، واستلفت من أصحابي 50 دينارا من أجل تسديد الفاتورة وعاد الخط مجددا. وقبل أن يرجع خفت جدا ألا يعيدوا الخط في وقت قصير.. كنت أود أن أرمي حالي من الطابق الـ90.

2- ما هو حلمك؟ وكم يبعد حلمك الكبير عن تحقيقه؟

حلمي أن أملك مصنعا لصناعة الجلود الطبيعية ويصبح "براند" مشهور مثل "غوتشي وشانيلحلمي أصبح قريبا وحقيقة، ولكني بانتظار تحسن الاوضاع الاقتصادية في مصر.

3- ما هو الحلم الصغير الذي حققته؟

الحمد لله تزوجت من الفتاة التي اخترتها و حلمي كان كأي شب أني أتخرج من الجامعة وأتزوج.

4- هل ما زلت تحتفظ بمبلغ الجائزة؟

أنفقت منه القليل لإحضار هدايا لأقاربي بمناسبة فوزي، أما باقي المبلغ فاشتريت به عقارا في مصر، لأنه لو بقي المبلغ بالجنيه المصري فيسخسر كثيرا.. ولن أستطيع البدء بمشروعي خاصة أن الجنيه يواجه أزمة كبيرة.

5- هل أنت متخوف من ألا تربح مرة أخرى؟

سأترك الفرصة لغيري رغم أنني محتاج لمبلغ اضافي من أجل مشروعي، ولكن الحمدلله أن فوزي كان السبب بتحقيق حلمي.

6- لماذا لا تحقق حلمك في الكويت ؟

لأنني لو أردت فتح مشروع بالكويت سيكون "براند" باسم الكفيل الكويتي، ولن يكون باسمي وانا أفكر ان أنشئ ماركة عالمية فإذا بدأت بالكويت وحتى ولو نقلتها لمصر ستكون باسم الكفيل.

بسبب "الحلم" قدمت لعائلتي الهدايا وساعدت أخي في مصاريف زواجه، والحمدلله أن الفوز جاء في الوقت المطلوب. وساعدت أقاربي بقدر الإمكان.. واشتريت عقارا وبانتظار فتح مشروعي الكبير
المشترك المصري خالد صالح هاشم

7- ان لم تستطع أن تفتح المشروع في مصر إلى أي دولة ستتجه؟

بالتأكيد دولة الكويت لأني أعيش فيها منذ خمس سنين، ولدي معارفي وعلاقاتي الاجتماعية التي قد تساعدني، وأيضا أعرف أصدقاء كويتيين أستطيع أن أثق بهم بكفالة المشروع.

8- ماهي الخطوة القادمة بعد الفوز  بـ"الحلم"؟

سأزور مصر في فصل الصيف وسأبدأ متابعة احتياجات السوق المصري وهل سوف يستوعبني أم لا؟

9- هل كنت تتابع "الحلم"؟

صراحة لم أكن أعرف عن "الحلم" الكثير وتعرفت عليها من خلال رسالة هاتف واشتركت بها.. ولكن بعد تأهلي صرت أتابع البرنامج على شاشة التلفزيون.

10- هل ساهمت في تحقيق أحلام أشخاص آخرين بمبلغ الجائزة أم فقط حلمك الخاص؟

قدمت لعائلتي الهدايا وساعدت أخي في مصاريف زواجه، والحمدلله أن الفوز جاء في الوقت المطلوب. وساعدت أقاربي بقدر الإمكان.

11- هل انت معجب بمصطفى الآغا؟

نعم واحبه كثيرا حتى أنني تابعت برامج قديمة له، واستمتع بمشاهدته كما انني اتابع برنامج صدى الملاعب، تعجبني حركة القلم جميلة جدا ومميزة.

12- ماذا تنصح الناس الذين لم يشاركوا في "الحلم"بعد؟

حاولوا ولربما الحظ سيبتسم لكم وان شاء الله ستفوزون، بدأت مشاركتي منذ سنة وفزت الآن لكن الأمر يتطلب وجود الامل والصبر حتى الفوز.