EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2013

قصص ضحايا الإخوان في الإسكندرية.. شاهد الفيديو

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أحداث جسام مرَّت على شعب مصر تركت غصَّة فى النفوس أشهرها حادث إلقاء أطفال من فوق سطح أحد المنازل بالإسكندرية.

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2013

قصص ضحايا الإخوان في الإسكندرية.. شاهد الفيديو

أحداث جسام مرَّت على شعب مصر تركت غصَّة فى النفوس أشهرها حادث إلقاء أطفال من فوق سطح أحد المنازل  بالإسكندرية. 

لم يقترف هؤلاء شيئا فى حياتهم سوى وقوعهم فى طريق الذئاب البشرية التى لا تعرف رحمة أو الإنسانية، نجا البعض منهم بالتشبث فى الأسلاك من الشبابيك، وهوى الآخر بعد طعنه عدة طعنات، وسكب الماء عليه حينما حاول التشبث فى أسلاك الكهرباء، فصُعق ومات.

قصة مأساويه عاشها الوطن تركت ضحايا كثيرين من جراء إرهاب المواطنين وترويعهم، جعلت الأحزان تسكن بيوت كثيرة، وباتت الأمهات ثكلى لفقدهن أبناءهن.

من أشهر هذه القصص قصة محمد بدر الشهير بحماده بلبل، ذلك الشاب الصغير وحيد أمه، انتظرت مجيئه للحياة بعد حوالى 12 عاما لتسعد بأمومتها فسلبها الإرهاب إياها، وبقيت قصة موته تتردد على كل لسان وتوجع القلوب وتدمى العيون.

لم يكن حمادة وحده الذى ترك الذكريات لأسرته، فبالقرب منه وفى المنطقه المجاورة كانت هناك أم أخرى تتجرع الألم، فقد لقى ابنها حتفه فى نفس اليوم ولكن أثناء مرور مسيرات المظاهرات الخاصة بالإخوان متجهتا إلى سيدى جابر التى شهدت إلقاء حمادة إنه الشهيد إسلام.