EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

فيل يبكي على فراق أمه رغم محاولتها قتله

فيل

يبدو أن المشاعر والأحاسيس ليست حكرا فقط على بني البشر ولكن الحيوانات أيضا بإمكانها أن تبكي وتفرح إذا مرت بمواقف عاطفية تستوجب التعبير عن الحالة الشعورية.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

فيل يبكي على فراق أمه رغم محاولتها قتله

يبدو أن المشاعر والأحاسيس ليست حكرا فقط على بني البشر ولكن الحيوانات أيضا بإمكانها أن تبكي وتفرح إذا مرت بمواقف عاطفية تستوجب التعبير عن الحالة الشعورية.

هذا ما قاله محمد البراهيم في حلقة يوم الاثنين 16 سبتمبر/أيلول 2013 من برنامج حبايب أن فيلا في إحدى حدائق الحيوانات بالصين ظل يبكي خمس ساعات متواصلة بعد أن حاولت أمه دهسه بأقدامها، وفقا للتلفزيون الصيني الرسمي.

وعمل القائمون على الحديقة بإبعاد الأم بعد أن شكوا في كونها حاولت قتل صغيرها بعد أن لاحظوا أنها مشت فوقه بعد لحظات من ولادته في أغسطس/آب الماضي.

ولاحقا بعد أن تم تقريبهما إلى بعضهما البعض، حاولت الأم قتل الفيل الصغير مرة ثانية بنفس الطريقة، قبل أن تهجره تماما، وبعدها وقرر القائمون على الحديقة أنه لابد من الاهتمام بالفيل الصغير حيث تبناه أحد العاملين وأصبح لا يفارقه ويعامله كما لو أنه ابن له.

وأظهر مقطع فيديو على موقع اليوتيوب، صوراً أظهرت بأن الفيل الرضيع أصيب بالكآبة، في الوقت الذي عمل فيه القائمون على الحديقة "مواساته" تدريجياً، وفقاً للمتحدث باسم محمية شينديا وشان للحياة البرية، الذي أضاف قائلاً "لم يحتمل فكرة فراقه عن والدته التي حاولت قتلهكما أظهرت صور "سائلا" على وجنتي الفيل الصغير تأكدوا لاحقا أنّها فعلا دموع استغرق ساعات في سكبها.