EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2013

غضباً واحتجاجاً.. الصينيين يدفعون غراماتهم بالعملات المعدنية الصغيرة

شاب سعودي يجمع عملات العالم

يبدو أن الانتقام بدفع الغرامات بالعملات المدنية أصبح أمراً شائعاً، إذ قضى موظفو بنك في كونمينغ بالصين يوماً كاملاً بدوام ثماني ساعات في عد 5000 يوان جميعها بالعملة النقدية المعدنية

يبدو أن الانتقام بدفع الغرامات بالعملات المدنية أصبح أمراً شائعاً، إذ قضى موظفو بنك في كونمينغ بالصين يوماً كاملاً بدوام ثماني ساعات في عد 5000 يوان جميعها بالعملة النقدية المعدنية (واحد جياو) (0.1 يوان) دفعها رجل صيني بهذه الطريقة احتجاجاً على تغريمه هذا المبلغ إثر إهانته لسيدة وزوجها داخل مطعمه.

في العام الماضي، كانت السيدة "وو" وزوجها يتناولان طعامهما في مطعم للمعكرونة فحصلت مشادات بينهما وبين مالك المطعم، وسرعان ما تحولت المشادات الكلامية إلى اشتباك بالأيدي تعرضت وو على إثرها لكدمات أحدثت لها أضراراً في الدماغ، فيما تعرض زوجها لثلاثة كسور في الأضلع.

حصلت "وو" على تعويض مادي أقرته المحكمة بـ 68 ألف يوان (11 ألف دولار أميركييدفعه المالك ولكن هذا الأخير دفع الجزء المتبقي من الغرامة وقدره 10 آلاف يوان (1600 دولار) نقداً قدمها للسيدة في ثمانية أكياس كبيرة. وبدورها أودعت وو نصف المبلغ في البنك، الذي خصص 18 موظفاً للعمل على حساب العملات طوال اليوم.