EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

على عكس ما نظن.. نصف طلاب هارفارد "غشاشون"

الغش بالموبايل

"الصيت ولا الغنى".. حكمة قالها أجدادنا القدماء، ولكن الممارسات على أرض الواقع تؤكد مدى صدق هذه القولة، فكثير منا يسمع جامعة هارفارد الأمريكية ويعتبرها واحدة من أعرق الجامعات.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

على عكس ما نظن.. نصف طلاب هارفارد "غشاشون"

"الصيت ولا الغنى".. حكمة قالها أجدادنا القدماء، ولكن الممارسات على أرض الواقع تؤكد مدى صدق هذه القولة، فكثير منا يسمع  جامعة هارفارد الأمريكية ويعتبرها واحدة من أعرق الجامعات، ولكن استطلاع جديد للرأي أظهر نتائج خيبة للآمال.

إذ يقول محمد البراهيم في حلقة يوم الأحد 8 سبتمبر/أيلول 2013 من برنامج حبايب أن استطلاعا للرأي قال إن 42% من الذين تم قبولهم في جامعة هارفارد الأمريكية العريقة أقروا بأنهم مارسوا الغش في مرحلة سابقة من حياتهم.

وذكرت صحيفة طلاب الجامعة "هارفارد كريمسون" أن الاستطلاع أظهر أن 10% من بين 1300 طالب أقروا بأنهم غشوا في أحد الامتحانات، فيما أقر 42% بالغش في واجب منزلي.

وأوضح الاستطلاع أن الرياضيين كانوا أكثر ميلاً بمرتين للغش من نظرائهم غير الرياضيين، حيث اعترف 26% من الرياضيين بأنهم غشوا في امتحان أو فرض منزلي قبل دخولهم الجامعة، مقابل 16% لغير الرياضيين.

وفي الوقت ذاته أظهر استطلاع أجري على خريجي الجامعة في العام 2013 أن 7% فقط منهم غشوا في امتحان، مقابل تصريح 7% منهم بأنهم غشوا في امتحان أو فرض منزلي قبل تخرجهم، فيما قال 32% منهم بأنهم غشوا في أحد فروض الجامعة.

يذكر أن جامعة هارفارد عانت من سلسلة فضائح، بينها اتهام أكثر من مائة طالب في العام 2012 بالغش في اختبار حول فصل تمهيدي عن الكونجرس، وفي مارس الماضي تم إلغاء فرق مسابقات تابعة للجامعة بسبب عملية غش قام بها أحد الطلاب، وقد سبق أن فازت هذه الفرق بأربع بطولات بين عامي 2009 و2011.