EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2013

طبيب يتجسس على مريضاته بطريقة غربية

تعرف على طريقة خطيرة وغريبة في الاعتداء الجنسي بحق النساء

بعد إدانته بتهمة تصوير مريضاته أثناء فحصهن بواسطة ساعة يد مزودة بكاميرا تجسس. محكمة بريطانية أصدرت حكما بالسجن لمدة 12 عاماً بحق طبيب أمراض نساء بريطاني، وإيقافه عن ممارسة المهنة أبدا.

واكتشف أمر الطبيب بعد أن كانت فتاة، تبلغ من العمر 19 عاما، قد تقدمت ببلاغ ضد الطبيب "دايفندرجيت باينز"

تتهمه بالاعتداء الجنسي عليها وتصويرها.

ووفقاً لما أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإثر هذه الشكوى توجه فريق من المحققين إلى عيادة الطبيب، حيث تم ضبط ساعة يد بكاميرا تجسس، بتقنية متطورة، وسعة ذاكرة 4 جيجابايت، مسجلاً عليها 361 فيلما، اعتبرتها المحكمة دليل إدانة قاطع لارتكاب الطبيب 39 عملية اعتداء جنسي بدعوى الفحوصات الطبية لفتيات وسيدات تراوحت أعمارهن ما بين 14 عاما و51 عاما.