EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

صناعة السينما السعودية.. حان وقتها !

بوستر فلم وجدة

أول من أدخل دور العرض السنيمائية إلى المملكة العربية السعودية هم الموظفيين الغربيين في شركة كاليفورنيا العربية للزيت القياسي خلال فترة الثلاثينيات الميلادية، واستمر الوضع على ما هو عليه حتى فترة بداية السبعينيات الميلادية

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

صناعة السينما السعودية.. حان وقتها !

أول من أدخل دور العرض السنيمائية إلى المملكة العربية السعودية هم الموظفيين الغربيين في شركة كاليفورنيا العربية للزيت القياسي خلال فترة الثلاثينيات الميلادية، واستمر الوضع على ما هو عليه حتى فترة بداية السبعينيات الميلادية.

في منتصف الستينيات الميلادية قام التلفزيون السعودي بإنتاج أفلام تلفزيونية لكن البداية الحقيقية للإنتاج السينمائي السعودي كانت عام 1975 حيث إنتج أول فيلم سعودي سينمائي بشكل رسمي عن ( تطوير مدينة الرياض) وفيلم اغتيال مدينة في 1977 وموعد مع المجهول في عام 1980  ثم فيلم الإسلام جسر المستقبل في عام 1982 ، ثم فيلم الصدمة عام 1991 .

في بداية السبعينات الميلادية بعد أن كانت دور العرض السينمائية مقتصرة على الموظفيين الغربيين في شركة ارامكو ، أصبحت متاحة للمواطنين السعوديين، وما حدث فيما بعد هو أن الصالات السينمائية افتتحت خلال السبعينات الميلادية عبر الأندية الرياضية السعودية على وجه التحديد، وفي بعض البيوتات الشهيرة خاصة في الرياض و جدة و الطائف و أبها إلا أنه كان عرضا عشوائيا يفتقد التنظيم والتهيئة اللازمة للمشاهدة والتسويق المناسب.

بلغ الإنتاج السينمائي السعودي في عام 2012 (٢٥) فيلماً سعودياً، و تصنف جميع الأفلام السعودية للعام 2012 م بالأفلام القصيرة والوثائقية ما عدا فيلما روائيا طويلا متمثلا في فيلم وجدة للمخرجة السعودية هيفاء المنصور. 

يبلغ عدد الأفلام السعودية التي أنتجت منذ عام 1975 و حتى عام 2012 (255) فيلما سعوديا. و تنوعت مابين أفلام وثائقية و أفلام قصيرة و أفلام روائية و أفلام رعب و أفلام أكشن و أفلام كوميدية و أفلام صامتة و أفلام خيال علمي و أفلام تلفزيونية و أفلام رسوم متحركة و أفلام يوتيوبية .

حصلت الأفلام السعودية و حصل المخرجين السعوديين والممثلين السعوديين على عشرات الجوائز في المهرجانات السينمائية العربية و الدولية، و كان أول فيلم سعودي يحصل على جائزة دولية هو فيلم (اغتيال مدينة) للمخرج السعودي عبدالله المحيسن، وكان آخر فيلم سعودي توج بجائزة دولية هو الفيلم السعودي حرمة وحصل على الجائزة الذهبية لمهرجان بيروت السينمائي لعام 2013.

تعد مرحلة تأسيس مواقع سينمائية سعودية وهي الأهم والتي مازالت تواصل مسيرتها في الإنترنت ، و جاءت هذه المرحلة كاستجابة طبيعية للاهتمام السينمائي الكبير الذي انتشر بين عدد من الشباب السعودي مطلع الألفية الجديدة، وتمثل في كثرة المنتديات والمواقع السينمائية السعودية كالموقع الشهير ( سينماك ).

توجد أكثر من رابطة للسنيمائيين السعوديين، في شرق السعودية في محافظة القطيف توجد رابطة "القطيف فريندز" ، و توجد أيضاً رابطة "تلاشي" التي تضم عدداً من السينمائيين السعوديين.