EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2014

رفات صدام حسين تودع قريته

صدام حسين

تعرف على سبب نقل رفات الرئيس السابق صدام حسين..

  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2014

رفات صدام حسين تودع قريته

خبر جديد يكشف على السطح لأول مرة بعد أن أعلن زعيم عشيرة البيجات التي ينتمي إليها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أنه تم نقل رفاته منذ ثمانية أشهر من مقبرة مسقط رأسه في بلدة العوجة إلى مكان مجهول.

صحيفة "الغارديان" البريطانية نقلت عن زعيم العشيرة، دون ذكر اسمه، قوله: "لقد نقلنا الجثمان منذ ثمانية أشهر إلى مكان أكثر أمنا، خوفا من أن يحصل معه شيء. وقد صدقت مخاوفنامشيرا إلى أن ميليشيات اقتحمت في وقت لاحق الضريح الذي دفن فيه صدام ودنسته وأحرقته. فيما لم يرد تحديد لهوية هذه المليشيات.

وفيما يخص رفات عدي وقصي، أعرب زعيم البيجات عن أسفه لأن أتباعه لم يستطيعوا نقل رفات أبناء صدام. وذكرت وكالة "رويترز" أنه تم حفر قبر صدام حسين على قطعة أرض تملكها أسرته، كان الرئيس الراحل قد أقام عليها مبنى في الثمانينات للاحتفالات الدينية.

أما الحكومة العراقية صرحت أن جثمان صدام ربما ووري الثرى في قبر سري خوفا من أن يتحول الموقع إلى مزار البعثيين والموالين له.

ويشار إلى أن الرئيس العراقي السابق أعدم في 30 ديسمبر عام 2006 بتهمة قتل 148 شخصا عام 1982. وقيل أن ميليشات عراقية كانت وراء إعدامه.