EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

دون رحمة.. أم عربية تتخلص من رضيعها مرتين

طفل

دون رحمة.. أم عربية تتخلص من رضيعها مرتين..

في مدينة الزقازيق بالشرقية، حاولت أم فيما بدا أنها خالية من مشاعر الانسانية والأمومة التخلص من رضيعها مرتين بعد ولادته بإلقائه مرة بجوار مدرسة، وأخرى بمقابر الجمباز. إرادة الله ترفقت بالطفل في المرة الأولى بعد أن عثر عليه أحد الأهالي أثناء زيارته للمقابر، وقام بتسليمه للشرطة التي تحفظت عليه بمستشفى الزقازيق الجامعي.

وبحسب جريدة "اليوم السابع" فإن المباحث الجنائية بالشرقية  تلقت بلاغا من "مطيع.ال.م" بعثوره على طفل رضيع أثناء وجوده بالمقابر بعزبة الجمباز سمع صوت بكاء فعثر على الطفل وقام بتسليمه لقسم ثاني الزقازيق، ليسلم الطفل لمستشفى الجامعة، وتبين أنه فى حالة جيدة وعمره7  أيام.

التحريات أثبتت أن أم الطفل قامت بالتخلص منه عقب ولادته بوضعه أمام مدرسة بالزقازيق، وعثر عليه أحد الأهالي وتم التعرف على هوية الطفل من خلال أسورة بيد الطفل مدون عليها اسم أمه بعد ولادته بالمستشفى، وبالاستعلام من المستشفى تم التوصل إلى أم الطفل وتسليمه لها، وأخذ التعهد عليها بالحفاظ عليه.

إلا أن هذه الأم "الغريبة" لم تكشف عن السبب الذي دفعها للتخلص من رضيعها الذي ولدته في مستشفى حكومي  إلى هذا قررت 5 سيدات تبني هذا الطفل وذهبن إلى قسم ثاني لكن الشرطة رفضت إلا بعد 40 يوما بعد تخلص أمه منه مرتين.