EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2017

بالصور: حصن صيني ضد الهجمات النووية تحت الأرض يتحول إلى مدينة سكنية

بعد الهجوم النووي على مدينتي "هيروشيما" و "ناغازاكي" اليابانية والذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب العالمية الثانية، قررت بعض الدول أن تتخد احتياطات أمنية تحسبًا لتكرار هذا الأمر مجددًا خاصةً من الأطراف التي تمتلك أسلحة نووية، وكانت إحدى تلك الدول الصين:

(MBC.net) بعد الهجوم النووي على مدينتي "هيروشيما" و "ناغازاكي" اليابانية والذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب العالمية الثانية، قررت بعض الدول أن تتخد احتياطات أمنية تحسبًا لتكرار هذا الأمر مجددًا خاصةً من الأطراف التي تمتلك أسلحة نووية، وكانت إحدى تلك الدول الصين:

بالصور: حصن صيني ضد الهجمات النووية تحت الأرض يتحول إلى مدينة سكنية

المخبأ النووي للصين

منذ العام 1960 وطيلة عشرة أعوام حتى بدايات العام 1970، أمرت الحكومة الصينية القائمين على كل المدن ببناء غرف محصنة تحت الأرض تحسبًا لحدوث هجمات نووية. ظروف المعيشة والحياة في تلك الغرب التقتطها عدسة المصور الإيطالي "أنطونيو فاشلانجو" الذي خاض مغامرة تحت الأراضي الصينية لاكتشاف الحياة هناك، بحسب صحيفة "ديلي ميل". ومن ضمن الصور التي التقطت هذا الشاب الذي يقوم بتدريب نفسه لتحسين خطُه في الكتابة.

المخبأ النووي للصين

القرار الصيني ببناء المناطق المحصنة جاء ضمن الإجراءات الاحتياطية اللازمة تخوفًا من حدوث حرب نووية كبيرة خاصًة بين أطراف النزاع في الحرب الباردة، وكانت النتيجة بناء أكثر من 10 آلاف حصن تحت الأرض، إلا أنه من حسن الحظ لم يحدث شيء حتى الآن بخلاف التوقعات الصينية. يظهر في الصورة رجال الأعمال والموظفين في الشركات الكبيرة الصينية يلعبون "البلياردو" بعد يوم طويل ومرهق من العمل، في واحدة من تلك الحصون الأرضية.

المخبأ النووي للصين

تبدو في هذه الصورة إحدى الغرف تحت الأرض في الحصن الصيني ضد الهجمات النووية، وفيها أشخاص يقومون ببعض الأعمال على أجهزة الكمبيوتر.

المخبأ النووي للصين

فتاة صينية تجلس على السرير في غرفتها، في الحصن النووي "نونج ينج" في منطقة "ويثجانكان" في بكين.

المخبأ النووي للصين

فتاتان تدرسان في الجامعة، تعيشان في الحصون الصينية تحت الأرض من أجل توفير تكلفة إيجار السكن، والادخار لصرف النقود على مصاريف الجامعة والدراسة.

المخبأ النووي للصين

صالون للحلاقة وصبغات الشعر، ومحل إقامة في ذات الوقت.

المخبأ النووي للصين

هناك العديد من الأشياء التي مازالت تحمي تلك الحصون من الهجمات النووية، مثل الأبواب الثقيلة التي تمتلك ما يكفي من الصلابة والسُمك لتتحمل أي انفجار عنيف.

المخبأ النووي للصين

خارج هذه الأبواب توجد ممرات طويلة بجدران عازلة، تؤدي إلى المدن فوق سطح الأرض.

المخبأ النووي للصين

تم اختيار أماكن الحصون بدقة، بحيث يكون فوق كل حصن مبنى عال يحتوي على عدة طوابق، ليكون خط الدفاع الأول ضد الهجمات النووية.

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*