EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2014

إطلاق سراح هندية أضربت عن الطعام 14 عاما

الهند

ايروم شارميلا أثناء حديث لوسائل الإعلام وقت إطلاق سراحها في ولاية مانيبور الهندية اليوم.

أفرج اليوم في الهند عن "ايروم شارميلا" المدافعة عن حقوق الانسان، بعدما ظلت مضربة عن الطعام 14 عاما احتجاجا على فظائع مزعومة للجيش من مستشفى السجن بعد

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2014

إطلاق سراح هندية أضربت عن الطعام 14 عاما

أفرج اليوم في الهند عن "ايروم شارميلا" المدافعة عن حقوق الانسان، بعدما ظلت مضربة عن الطعام 14 عاما احتجاجا على فظائع مزعومة للجيش من مستشفى السجن بعد تغذيتها عنوة بالمحاليل عدة مرات يوميا خشية وفاتها. يأتي الافراج عن "شارميلا" بعد أن قال أحد قضاة المحكمة انه لا يجد أدلة تدعم الاتهامات التي وجهها الادعاء في ولاية مانيبور بشمال شرق الهند عام 2000 بأنها تحاول الانتحار باضرابها عن الطعام.

وقالت "شارميلا" قبل خروجها من مستشفى السجن في ايمفال عاصمة الولاية نقلا عن "رويترز": "لا أصدق أني حرة الان.. معركتي ضد الظلم والجرائم التي ارتكبها الجيش في مانيبور ستستمروأوضحت لقطات تلفزيونية شارميلا وهي تخرج من المستشفى مرتدية شالا أبيض وتسير بمساعدة أنصارها الذين كان يمسكون بذراعيها لعدم قدرتها على السير.

انصار
475

انصار "شارميلا" بعد إطلاق سراحها من سجن مستشفى في امفال، ولاية مانيبور شمال شرق الهند، في 20 أغسطس 2014.

وقالت المعروفة باسم امرأة مانيبور الحديدية  "عانيت لمدة 14 عاما ولكن صراعي مستمر ضد قانون تعسفي ولا أريد ولا أتوقع أن ينشد أحدا أغاني عن بطولتي" متعهدة بمواصلة الاضراب عن الطعام. وبدأت شارميلا البالغة من العمر 42 عاما اضرابها عن الطعام في نوفمبر من عام 2000 بعد مقتل عشرة أشخاص في إطلاق للرصاص قرب منزلها في ولاية مانيبور النائية الواقعة على الحدود مع ميانمار.

وألقى نشطاء باللوم على الجيش في قتل الأشخاص العشرة ومن بينهم طفلان، وحققت الشرطة في القضية ولكن لم يلق القبض على أحد. ورغم مطالب محققين قضائيين وجماعات لحقوق الانسان، أبقت الحكومة الإتحادية على قانون لمكافحة الإرهاب يمنح الجنود فعليا حصانة من المحاكمة في مناطق تشهد تمردا.ولصدمتها من عدم محاكمة المسؤولين عن القتل بدأت شارميلا اضرابها عن الطعام متعهدة بالاستمرار فيه لحين إلغاء القانون.

المناضلة
511

المناضلة "شارميلا" والمعروفة باسم "السيدة الحديدية" في مانيبور، بعد مغادرتها للمحكمة.

صورة لناشطة الإجتماعية
501

صورة لناشطة الإجتماعية"ايروم شارميلا" في 3 مارس 2013 في مانيبور.

أنصار
575

أنصار "شارميلا" الذين كان يمسكون بذراعيها لعدم قدرتها على السير بعد خروجها من المستشفي.