EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

أم حامل من ابنها فتزوجته.. كيف ولماذا؟

قرار يرفضه العقل والمنطق والأديان كافة، اتخذته الزمبابوية، بيتي مباريكو، عندما تزوجت من ابنها..

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

أم حامل من ابنها فتزوجته.. كيف ولماذا؟

قرار يرفضه العقل والمنطق والأديان كافة، اتخذته الزمبابوية، بيتي مباريكو، عندما تزوجت من ابنها فاري، أعلنا الأسبوع الماضي ارتباطهما رسميا، وأثار هذا حالة من الاشمئزاز في البلد وفي قريتهما تحديدا.

وحسب ما جاء في "البيانلعل الأكثر غرابة من ذلك هو أن الأم وابنها يمارسان العلاقة المحرّمة منذ عامين، والأم حامل بشهرها السادس،  ويعتبران زواجهما أمر طبيعي لأنهما "يحبان بعضهما".

وكان زوج بيتي قد توفي قبل 12 عاما، ورفضت الزواج من بعده ثم اعتقدت أنها هي الوحيدة التي تستحق أن تحصد ثمرة كل سنين العناية بابنها فقررت أن تتخذه زوجا لها، فوافق هو واعترف بحبه لها وبأن هذا الجنين الذي تحمله في أحشائها هو ابنه.

أما زعيم البلدة فقد قال بأنه في الماضي تواجه هذه الحالات الشاذة بالقتل، ولكنهم لم يستطيعون بسبب القانون، لهذا سيكتفون إما بترحيلهم أو الانفصال.

من الجدير ذكره، أن بيتي التي تبلغ من العمر 40 عاما وابنها الذي يبلغ 23، قررا الرحيل بعيدا عن القرية.