EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

هل تؤثر المكمّلات الغذائية على فحولة الرجل؟

التخسيس بواسطة حبوب المكملات الغذائية

دراسات وأبحاث تكشف عن تأثير البروتينات والمكمّلات الغذائية والهرمونات التي يتناولها الرياضيون ولاعبو كمال الأجسام على الصحة الجنسية للرجل.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

هل تؤثر المكمّلات الغذائية على فحولة الرجل؟

دراسات وأبحاث تكشف عن تأثير البروتينات والمكمّلات الغذائية والهرمونات التي يتناولها الرياضيون ولاعبو كمال الأجسام على الصحة الجنسية للرجل.

- مكمّلات الكرياتين:

تعتبر واحدة من أكثر المكملات الغذائية شعبية بين الرياضيين، ويتعاطاها لاعبو كمال الأجسام بالتحديد، سواء عن طريق الكبسولات، أو البودرة، ولكن الآثار الجانبية لهذا الحمض العضوي عديدة، ومنها الجفاف، والتسبب في آلام العضلات ومشكلات الكلية، كما أن لها تأثيراً على معدلات إنتاج الحيوانات المنوية، وسلامة التكوين.

- هرمونات الـ"أندروجينات":

وهي هرمونات منشطة للذكورة، يتم تحويلها إلى هرمون الـ"تستوستيرونللتأثير على حجم العضلات وقوتها، وهي شائعة بين أوساط لاعبي كمال الأجسام، ومن أهم أعراضها الجانبية، الضعف الجنسي، حيث أن زيادة هرمون الـ"تستوستيرون" في الدم يؤدي إلى تأثير عكسي على الخصية، مما يؤدي إلى نقص الرغبة الجنسية، وزيادة احتمالية الإصابة بسرطانات الخصية.

- الـ"بروهرمون":

بالإضافة إلى مشكلات الـ"بروهرمونات" وتأثيرها على الجسم بمعدلات مختلفة، فإن الـ"بروهرمونات" الموجودة في العديد من المكمّلات الغذائية، قد تؤثر على الحياة الجنسية لكثير من الرجال، وقد تتسبب في فقدان الرغبة الجنسية بطول الاستخدام، أو حتى العقم الكامل، وموت الحيوانات المنويّة بسرعة كبيرة، بالإضافة إلى تأثيرها على الحالة النفسية.

- الـ"ستيرويدات" البناءة:

تعتبر الـ"ستيرويدات" البناءة من مشتقات الهرمونات الذكورية، وتعتبر من العناصر التي توجد بكثرة ضمن العديد من المكملات الغذائية، ولكنها في الوقت نفسه، ذات تأثير شديد السلبية على الحيوانات المنويّة، واستخدامها لفترات طويلة، يؤدي إلى ضمور الخصية، وقلة احتمالية الإخصاب نتيجة لتشوهات بالغة في الحيوانات المنويّة، أو انعدام وجودها من الأصل، كما أن أغلبها يكون مصنّعاً بطريقة غير جيّدة، مما يؤدي إلى حدوث أضرار صحية يصعب علاجها.