EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2015

لأول مرة.. 45 طبيباً يزرعون وجها لمصاب بالسرطان

الطب الوقائي في المملكة

للمرة الأولى في العالم؛ تمكّن 45 جراحاً اسبانياً من إجراء جراحة شديدة التعقيد في وجه رجل خمسيني؛ وزراعة وجه شبة جديد له خلال 27 ساعة من العمل؛ انتهت بإنجاز عالمي سُجّل بإسم جراحون أسبان.

للمرة الأولى في العالم؛ تمكّن 45 جراحاً اسبانياً من إجراء جراحة شديدة التعقيد في وجه رجل خمسيني؛ وزراعة وجه شبة جديد له خلال 27 ساعة من العمل؛ انتهت بإنجاز عالمي سُجّل بإسم جراحون أسبان.

المريض يُعاني مُنذ 20 عاماً من مرض أدّى إلى انتشار تشوهات سرطانية في وجهه حدّت من قدرته السمعية والكلامية؛ وكذلك في حدوث نزيف خطر على حياته.

وحسب المستشفى الجامعي فإن مستشفيات أمريكية شهيرة رفضت علاج الرجل ووصفت تشوهاته بأنها غير قابلة للعلاج. وحسب وسائل إعلام اسبانية فإن هذه الجراحة هي الأولى من نوعها حتى الآن.

وذكر مستشفى فال دي هيبرون الجامعي الثلاثاء في برشلونة أنه تم أيضا خلال الجراحة المعقدة زراعة فم ولسان ورقبة وحلق للرجل.

من جانبه اعتبر الجراح باريت العملية الجراحية "مرضية تماما" وأوضح أن المريض يتعافى حاليا في مسكنه من الجراحة ويتردد على المستشفى بشكل منتظم للمتابعة.

وتمت الجراحة التي أجريت في فبراير الماضي تحت إشراف الجراح خوان بير باريت وشارك فيها 45 طبيبا من مختلف التخصصات الطبية.