EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2015

علاج هرموني يكافح البدانة والسكري

البدانة

نجح العلماء الأمريكيين في تطوير علاج هرموني يحاكى آثار ممارسة الرياضة ويكافح زيادة الوزن الذي يسببها اتباع نظام غذائي مرتفع الدهون.

نجح العلماء الأمريكيين في تطوير علاج هرموني يحاكى آثار ممارسة الرياضة ويكافح زيادة الوزن الذي يسببها اتباع نظام غذائي مرتفع الدهون.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن النتائج التي توصلت إليها الدراسة أوضحت  أن الهرمون المكتشف حديثا، أطلق عليه اسم "MOTS- c"، يلعب دورا في عكس تراكم الدهون الناجم عن إتباع نظام غذائي ملىء بالدهون ومقاومة بالأنسولين التي قد تؤدى إلى زيادة مخاطر الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.

وقال الباحث ليونارد ديفيس - أستاذ علم الشيخوخة بجامعة جنوب كاليفورنيا- والمشرف في تطوير الأبحاث، إن هذا الاكتشاف يمثل تقدماً كبيراً في تحديد علامات جديدة للأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر مثل مرض السكر.

ولاختبار آثار هرمون "MOTS- c"، قام الفريق البحثى بحقن الهرمون في مجموعة من الفئران التي تمت تغذيتها من خلال إتباع نظام غذائي مليء بالدهون، والتي عادة ما يسبب لها الإصابة بالسمنة المفرطة وتطوير مقاومة الأنسولين، حيث لوحظ أن الحقن لا يقمع فقط الآثار السلبية للنظام الغذائي للدهون بل يعكس مقاومة الأنسولين أحد العوامل التي تسبق الإصابة بمرض السكر.

وأوضح أستاذ علم الشيخوخة بجامعة جنوب كاليفورنيا أن شركة التكنولوجيا الحيوية المعنية بتطوير الأبحاث على الهرمون من المقرر أن تبدأ التجارب السريرية على الإنسان في غضون الثلاث سنوات المقبلة.