EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2015

طحن الاسنان اللاإرادي.. عوارض وعلاج

طحن الأسنان اللاإرادي

طحن الأسنان اللاإرادي

يلفت الخبراء أنّ طحن الأسنان اللاإرادي، ورغم أسبابه المعروفة، ليس معروفاً من قبل الأشخاص الذين يعانون منه.

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2015

طحن الاسنان اللاإرادي.. عوارض وعلاج

(بيروت-mbc.net) يلفت الخبراء أنّ طحن الأسنان اللاإرادي، ورغم أسبابه المعروفة، ليس معروفاً من قبل الأشخاص الذين يعانون منه.

إذ يعتبر طحن الأسنان اللاإرادي التعبير الطبي للإشارة إلى صرير أو طحن أو تثبيت الأسنان، يعاني من هذه المشكلة الصغار كما الكبار على حدّ شواء.

وللتشخيص يركّز الأطباء على عوارض لها علاقة بمشاكل اللثة وحساسية الأسنان، بالإضافة إلى الألم في منطقة الفكّ وتصلّب عضلة الفكّ، وتكسّر الأسنان.

وللحالات الحادّة، إذ ما نجح الأفراد بعد تشخيص المشكلة من الإسترخاء والإبتعاد عن تناول المشروبات الغازية، يفضّل إستعمال "حارس الفم" الذي يُطبّق في الليل خلال النوم، لمنع الشخص من الشدّ على الأسنان.

كما من الملفت أنّ  للعوامل النفسية ارتباط ملحوظ في تطوير طحن الأسنان اللاإرادي مثل الغضب، إجهاد، توتّر، إخفاء الغضب والشخصية شديدة النشاط.

وفي العلاج، يلجأ أغلب الأشخاص إلى تجميل الأسنان من خلال عمليات إعادة زرع ما تكسّر وترميم ما تبقّى.