EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

طبيب يرجح وجود علاقة بين الصلع والجاذبية الأرضية

التلوث  والكحوليات من العوامل الرئيسة للاصابة بتساقط الشعر

طرح أخصائي وجراح تجميل تركي نظرية تفيد بـ"العلاقة الوثيقة بين الصلع والجاذبية الأرضيةبالإضافة إلى إفراز هرمون الذكورة المركز الذي يعتبر أحد أسباب فقدان الشعر.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

طبيب يرجح وجود علاقة بين الصلع والجاذبية الأرضية

طرح أخصائي وجراح تجميل تركي نظرية تفيد بـ"العلاقة الوثيقة بين الصلع والجاذبية الأرضيةبالإضافة إلى إفراز هرمون الذكورة المركز الذي يعتبر أحد أسباب فقدان الشعر.

وذكر صحيفة "البيان" أن الطبيب التركي أوضح أن فروة الرأس تنجذب إلى الأسفل بفعل الجاذبية الأرضية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى ضغط فروة الرأس على بصيلات الشعر الموجودة تحت الفروة، لكنها تقع تحت طبقة كثيفة من الأنسجة الدهنية، التي تشكل درعاً واقياً يواجه عملية الضغط هذه، الأمر الذي يسمح للبصيلات بالاحتفاظ برطوبتها.

وأضاف أنه مع التقدم بالسن يصبح الجلد وطبقة الدهون التي تحت فروة الرأس أرقّ، سيما وأن إفراز هرمون الذكورة اللازم للحفاظ على الطبقة الدهنية يقل، الأمر الذي يؤدي إلى التراجع في أداء "الدرع" الذي يحمي البصيلات، ما يسفر عن ضعف يصيبها ومن ثم يتساقط الشعر.