EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2015

خمسينية سعودية تُنجب طفلاً بعد 18 عاماً.. تعرّف على التفاصيل

مولود

لا يأس مع الحياة.. عنواناً ينطبق على سعودية في العقد الخامس من عمرها؛ بعدما عاشت سنوات من عمرها وهي تحلم بأن ترى طفل يُناديها "ماما", لتنتهي المعاناة بعد انتظار دام 18 عاماً من داء عدم القدرة على الإنجاب.

لا يأس مع الحياة.. عنواناً ينطبق على سعودية في العقد الخامس من عمرها؛ بعدما عاشت سنوات من عمرها وهي تحلم بأن ترى طفل يُناديها "ماما", لتنتهي المعاناة بعد انتظار دام 18 عاماً من داء عدم القدرة على الإنجاب.

تفاصيل الحادثة شهدتها احدى المستشفيات الخاصة في مدينة الرياض؛ وروى تفاصيلها لـ"صحيفة الجزيرة"؛ الدكتور سامر العلان استشاري علاج العقم والمساعدة على الإنجاب الحاصل على الزمالة في الأمراض النسائية وأمراض الخصوبة وعلاج العقم بقوله: أن المريضة وفور وصولها للمستشفى عمل لها الفحص السريري ومن ثم إخضاعها لبعض الفحوصات المتخصصة والدقيقة بعد دراسة وضعها الصحي وتقييم الحالة بالإضافة إلى عمل منظار رحمي استكشافي.

وأوضح د. العلان بأنه بعد الاطلاع على كافة النتائج تبين وجود مؤشرات إيجابية للحمل ولله الحمد، حيث تمت دراسة الأجنة وراثيا عبر تقنية الـ(PGD) لكشف التشوهات الصبغية الشائعة ونقل الأجنة السليمة صبغياً إلى الرحم وبتقنية أطفال الأنابيب. مبشراً بأن العملية تمت بنجاح ولله الحمد حيث أكدت النتائج وجود حمل مع تقديم كافة الاستشارات الطبية ومتابعة المريضة حتى الولادة.

وأشار الدكتور سامر العلان إلى أن المريضة قد أنجبت طفلاً وحالته الصحية جيدة ولله الحمد. مؤكدا على أن توافر التقنيات الحديثة والكفاءات الطبية المؤهلة بعد توفيق الله كان لها الأثر البالغ في النجاحات التي حققتها وحدة علاج العقم والمساعدة على الإنجاب.