EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014

التدخين يضرّ بالجمال وعمليات التجميل

تدخين

تدخين

التدخين من أسوأ العادات التي تؤثّر بشكل كبير على النساء وخاصة على الجلد. ويعتبر التدخين في شهر رمضان بشكل مكثّف وعلى مدار الوقت بعد حلول الإفطار من الأمور السيئة التي لا تدركها السيدات ولا ترى مضارها إلّا مع مرور الوقت.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014

التدخين يضرّ بالجمال وعمليات التجميل

(بيروت- mbc.net) التدخين من أسوأ العادات التي تؤثّر بشكل كبير على النساء وخاصة على الجلد. ويعتبر التدخين في شهر رمضان بشكل مكثّف وعلى مدار الوقت بعد حلول الإفطار من الأمور السيئة التي لا تدركها السيدات ولا ترى مضارها إلّا مع مرور الوقت.

العجز والشيخوخة المبكرة من الأمور الأبرز التي يسببهما التدخين، ومن أهمّ آثار التدخين هي إفشال بعض عمليات التجميل.

كما أنه للتدخين عدد من التأثيرات السلبيّة عند إجراء عمليات التجميل، وتتركّز أثاره في الشعيرات الدموية المغذية للجلد والأعصاب الطرفية والغدد التي تساعد على إفراز مواد معينة مضادة للبكتيريا.

وعند إجراء أي عملية تجميلية لشخص مدخن تتسبب في حدوث بعض المضاعفات كوجود نقص في الدم الذى يصل للجرح ويؤخّر إلتئام الجرح ويجعل شكله غير محبب.

ومن المضاعفات التي يسببها التدخين أثناء عمليات التجميل أن كمية الدم البسيطة التي تصل للجرح تكون نسبة الأوكسجين قليلة، فتؤثر تأثيراً سلبياً يساعد على حدوث إلتهابات وأعراض جانبية لعملية التجميل.

لذلك يفضّل الأطباء عدم إجراء عمليات تجميل للشخص المدخن إلا بشروط معينة.

ومن أخطر العمليات هي شدّ الوجه وتصغير الثدي وشدّ البطن، لأن الأثار السلبية عند إجراء هذه العمليات تكون أكبر للشخص المدخن.

وعلى السيدة المدخّنة قبل إجراء أيّ عملية تجميل، أن تتوقّف عن التدخين وتتناول الأدوية مضادة للأكسدة ومجموعة من الفيتامينات والمنشطات للدورة الدموية.