EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2017

إذا كنتم تشعرون بهذه الأعراض فأنتم على شفير الإنهيار

لا تخلو الحياة اليوميّة لأي شخص من بعض التوتّر والقلق، لكن عندما تظهر علامات الإنهيار العصبي على شخصٍ ما فهذا يعني أنّه قد وصل إلى أقصى درجة يُمكن تحمّلها من الإجهاد والتوتّر والقلق، حيث يعجز في هذه الفترة عن أداء واجباته اليوميّة بشكلٍ طبيعي. تعرّفوا إلى هذه الأعراض في المجموعة الآتية من الصّور.

(بيروت - mbc.net ) لا تخلو الحياة اليوميّة لأي شخص من بعض التوتّر والقلق، لكن عندما تظهر علامات الإنهيار العصبي على شخصٍ ما فهذا يعني أنّه قد وصل إلى أقصى درجة يُمكن تحمّلها من الإجهاد والتوتّر والقلق، حيث يعجز في هذه الفترة عن أداء واجباته اليوميّة بشكلٍ طبيعي. تعرّفوا إلى هذه الأعراض في المجموعة الآتية من الصّور.

إذا كنتم تشعرون بهذه الأعراض فأنتم على شفير الإنهيار

الحزن

المعاناة من أوهام الهروب من الواقع: يتمتع كل منا بما يسمى "المرونة العاطفية" التي تساعد في التخلص من الصدمات وفترات القلق والإكتئاب. ويعد التوهّم بالهروب بعيداً جزءاً من ذلك النظام الدفاعي الفطري، وهو جزء في تركيب المخ يطلق عليه "الجهاز الحوفي". وهذا الجهاز مسؤول عن الحالة المزاجية والوظائف الانفعالية في جسم الانسان، فيدرك أن الوضع الحالي يشكل خطرا على صحتك، وبالتالي يرسل إليك رسالة للهروب من هذا التهديد. ويقاوم تلك الدوافع الغريزية الجزء الأكثر تطوراً في الدماغ، وهو القشرة الأمامية للجبهة أو القشرة المخية التي تغطي الجزء الأمامي من الفص الجبهي، وتكون هذه المقاومة عن طريق الأفكار المنطقية مثل "لا بد لي من المثابرة.. لا يمكنني الاستسلام.. إذا ما بذلت مجهوداً أكبر سوف أستمر على القمة". لكن إذا رأيت أن خيارك الوحيد هو الهروب من هذه المأساة، فقد وقعت في فخ التفكير "الأبيض والأسودوهو المؤشر الكلاسيكي للقلق والاكتئاب.

نصائح لتنظيف المكتب من الجراثيم

عدم تخصيص وقت للراحة: القلق له تأثير تراكمي، تماما مثل سقوط قطرات الماء في الكوب، فإذا لم يتم إفراغ الكوب باستمرار سيفيض الماء، لذلك من الهم أن تستقطع بعض الوقت للإسترخاء يوميًَا والراحة كما ينبغي. ووفق الدراسات، فإن ممارسة تمارين التنفس لمدة 20 دقيقة يومياً كفيلة بالقضاء على القلق، وخفض مستويات هرمون الكورتيزول المسؤول عن التوتر، وذلك في 5 أيام فقط.

القلق

صعوبة اتّخاذ القرارت: إن مواجهة صعوبة في اتخاذ القرارات، حتى البسيط منها كاختيار مأكولات الفطور على سبيل المثال، قد تكون إحدى إشارات الإنذار المبكرة جداً على أن هناك خللا ما في صحتك النفسية. قد يزداد هذا الشعور نتيجة لكثرة الأعباء اليومية، وقد يسبب إفرازاً زائداً للكورتيزول، وقد يصاحب ذلك نقص في الانتباه والتركيز.

العناية بمرضى الإكتئاب

الشّعور بالإنطواء الإجتماعي: يعد الميل الفطري للعزلة عند الشعور بالإخفاق شيئاً منطقياً، فعندما يكون عقلك في حالة من الإرهاق الشديد، تجد نفسك تزهد محبطاً وغير مستعد لبذل أي مجهود يذكر، لكنه يعد في نفس الوقت مأزقاً بلا حل، ففي ظل انعدام الدعم الاجتماعي، سوف يزداد قلقك واكتئابك، ويتملكك شعور العزلة والوحدة أكثر وأكثر.

تقنية جديدة لمحاربة الأرق

الأرق أو اضطرابات النوم: تعد اضطرابات النوم مؤشّرًا معروفًا على الاكتئاب والقلق، كما أنها على وجه التحديد أكثر الأعراض ضرراً، فالجسم يتخلص من هرمونات التوتر الزائدة أثناء النوم، وبالتالي فعدم النومبشكل صحيح يُحدث خللاً في معدّلات التوتّر في الجسم.

الخوف

نوبات هلع: عندما يترك القلق دون علاج، قد يتسبب في نوبات للهلع، ومشاعر خوف طاغية، وخطر قد يتطور إلى الإكتئاب. في حالة تعرضك لإحدى تلك النوبات، يجب أن تكون حذراً كي لا تتكرر، إذ قد يتسبب ذلك في ضرر لصحتك العقلية.

الأكل ليلاً يسبب سرطان الثدي

إيذاء النفس عمدًا: يعلم كل منا أن السكر يستنزف الجسم بدلاً من أن يغذيه، وأن تناول المشروبات الكحولية غالباً ما يزيد من مخاطر الإصابة بالقلق والاكتئاب، وعلى الرغم من ذلك، يقوم البعض بهذين الأمرين عمدا، ظنا أن إيذاء الذات يعد بمثابة صرخة لطلب المساعدة لا شعورياً.

الطعام المناسب للتخلّص من الإكتئاب

فقدان الثّقة بالنّفس: بالنسبة للأشخاص ذوي الضمير اليقظ، فإن عدم أدائهم لواجباتهم على النحو الأمثل، يقلل من تقديرهم لأنفسهم. فالمثالية والتفاني في العمل بالنسبة لأولئك الأشخاص تعد معايير لتقييم القبول الشخصي، إنما في بعض الأحيان ومع ازدياد الأعباء تشعرهم بعدم القدرة على تقديم الأداء المتميز، وبالتالي الفشل. كما يضع الاكتئاب أيضًا غشاوة سلبية على أفكارهم، لذلك وغالبًا ما يواجهون صعوبة في تذكر أي شيء قد قاموا به على أكمل وجه فيما سبق.

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*

(بيروت - mbc.net ) لا تخلو الحياة اليوميّة لأي شخص من بعض التوتّر والقلق، لكن عندما تظهر علامات الإنهيار العصبي على شخصٍ ما فهذا يعني أنّه قد وصل إلى أقصى درجة يُمكن تحمّلها من الإجهاد والتوتّر والقلق، حيث يعجز في هذه الفترة عن أداء واجباته اليوميّة بشكلٍ طبيعي. تعرّفوا إلى هذه الأعراض في المجموعة الآتية من الصّور.

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2017

إذا كنتم تشعرون بهذه الأعراض فأنتم على شفير الإنهيار

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*