EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2013

إدمان الأطفال للتكنولوجيا يعرضهم للإصابة بـ"النوموفوبيا"

الإدمان الإلكتروني

الإدمان الإلكتروني

حذرت دراسة طبية حديثة الآباء والأمهات من إدمان الأطفال الزائد للتكنولوجيا، حيث يصابون بما يسمى علميا بـ"نوموفوبياوهي حالة ناتجة عن التعلق المتزايد بالتكنولوجيا والانشغال بها في كل مكان.

حذرت دراسة طبية حديثة الآباء والأمهات من إدمان الأطفال الزائد للتكنولوجيا، حيث يصابون بما يسمى علميا بـ"نوموفوبياوهي حالة ناتجة عن التعلق المتزايد بالتكنولوجيا والانشغال بها في كل مكان.

وبحسب جريدة "إيلافيشير مصطلح الـ"نوموفوبيا" إلى إدمان الأطفال على نحو متزايد على استخدام الهواتف المحمولة.

وكشفت دراسة أجرتها مؤسسة "سكيور إنفوي" إلى أن 66% من الشباب يعانون من حالة الـ"نوموفوبيا" التي انتشرت بسرعة كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية.