EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2015

تجربة الموضة من فوغ في دبي 2015" تقدم الجيل الجديد من ألمع مصممي الأزياء

كريكور جبتيان

كريكور جبتيان

يشارك 8 من المصممين وعلامات الموضة المتميزة في عرض الأزياء الحصري الذي يستضيفه "دبي مول" ضمن فعاليات النسخة الثالثة من "تجربة

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2015

تجربة الموضة من فوغ في دبي 2015" تقدم الجيل الجديد من ألمع مصممي الأزياء

(بيروت-mbc.net) يشارك 8 من المصممين وعلامات الموضة المتميزة في عرض الأزياء الحصري الذي يستضيفه "دبي مول" ضمن فعاليات النسخة الثالثة من "تجربة الموضة من فوغ في دبيالحدث الأكبر في عالم الموضة بمنطقة الشرق الأوسط؛ وتهدف هذه الخطوة إلى دعم وتشجيع المواهب الواعدة بمجال الأزياء وتنشئة جيل جديد من الشباب الشغوفين بالتصميم والموضة على مستوى العالم.

وتشتمل قائمة المشاركين على علامة "استوديو وان إيتي ناين" التي تأسست على يد الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار روزاريو داوسن والإفريقية متعددة المواهب أبريما إربايا. وتمثل هذه العلامة مؤسسة اجتماعيّة تدعم حملة "واحد مليار ينهضون" التي أطلقتها منظمة "في- داي" بهدف تشجيع وإلهام المواهب الإفريقية، وتمكين المرأة عن طريق تزويدها بفرص التعليم والعمل خاصة اللواتي يتمتعن بمهارات حرفية عالية وملكات إبداعية بمجال التصميم.

كما تشارك في العرض علامة "ذا كايس" The Kayys التي تأسست عام 2011 على يد الشقيقات هند وغادة ومها السبيعي بهدف ابتكار ملابس جميلة وعصرية تعكس شخصيات المصممات الثلاثة. وعلاوةً على سعيها لإحداث نقلة نوعية في عالم الأزياء بالمنطقة، نجحت العلامة كذلك بتحقيق إنجازات متميزة عالمياً تمثلت في استقطاب اهتمام العديد من المشاهير مثل جوين ستيفاني وأوليفيا باليرمو وهانيلي مستابارتا.

من جهة ثانية، تؤمن المصممة السعودية ريم الكنهل أن الموضة تجسد في مضمونها الإحساس الداخلي بها أكثر من مجرّد إظهار تأثيرها الجمالي. وبدءاً من تصاميم التنانير الأنيقة والفساتين وصولاً إلى البلوزات والبنطلونات الفضفاضة، تكرس الكهنل خبرتها لتجسّد المرأة المستقلة والقوية التي تدرك مكامن أناقتها وجمالها ومستعدة دوماً للتعبير عن رقيها وجاذبيتها الحقيقية.

بدوره يعد المصمم النمساوي آرثر أربيسر واحداً من أشهر المصممين الجدد في مشهد الأزياء الفريد لمدينة ميلانو الإيطالية. ودرس أربيسر الموضة والأزياء في "كلية سنترال سانت مارتن" بمدينة لندن؛ وتمكن من استيعاب مكوّنات المشهد الفني المبدع لتلك المدينة، مما ساعد على ازدهار خصاله الجمالية في التصميم والأزياء. وانتقل أربيسر بعد تخرجه إلى مدينة ميلانو، حيث عمل لأربع سنوات لدى دار "جورجو ارماني" الشهيرة. وخلال فعاليات "أسبوع الموضة في ميلانو" في شهر فبراير 2013، أطلق أربيسر علامته الخاصة للأزياء النسائية، كما لعب دوراً مهماً في مشروع "بيتي إيتاليكس" ضمن المعرض التجاري الدولي للأزياء "بيتي أومو".

وتأسس "أتيلييه كريكور جابوتين" على يد المصمم المبدع كريكور جابوتين حينما كان في الثالثة عشرة من عمره. وقد بدأ جابوتين مسيرته المهنية كعضو في القسم الإبداعي لدار أزياء "إيلي صعب" قبل أيام فقط من تخرّجه من "المدرسة العليا لفنون وتقنيات الموضة" في العاصمة اللبنانية بيروت. وانطلقت مسيرة جابوتين المستقلة عندما عرض تصاميمه بالتعاون مع مؤسسة "ستارش" غير الربحية التي أطلقتها دار "ربيع كيروز" للأزياء.

ويشارك في العرض أيضاً المصممة الألمانية المقيمة في نيويورك ميليتا باومايستير الحاصلة على ماجستير الفنون الجميلة من "كلية بارسونز: المدرسة الجديدة للتصميم" في نيويورك. وأطلقت باومايستير خطّها الأول للأزياء النسائية في فبراير 2014 عبر منصة عرض "ڤي فايلز" خلال فعاليات "أسبوع الموضة في نيويورك". وقد وُصفت أعمال باومايستير على أنها ترجمة مستمرة لشغفها باستكشاف الإمكانات الواعدة للمستقبل؛ واستقطبت تصاميمها العديد من النجوم والمشاهير أمثال ريهانا وليدي غاغا. واستمدت باومايستير الدعم في بداياتها من متجر "دوفر ستريت ماركت"؛ ويتم اليوم بيع تشكيلاتها في متاجر العلامة بمدن نيويورك ولندن وجينزا، ويتواصل نمو أعمالها وحضورها على مستوى العالم.

ودرست المصممة الصينية الشهيرة تشياو لي مجال الموضة والأزياء في "الكلية الملكية للفنون" و"كلية لندن للأزياء". وتعـاونت لي، التي تخصصت بتصاميم الأزياء المحبوكة، مع عــدد من أشهر دور الموضة والأزياء مثل "جي دبليو أندرسون" و"ألكسندر مكوين" و"آنيا هندمارش". وحازت في عام 2013 على جائزة "دعم المواهب الدولية" رفيعة المستوى والتي تضمنت العمل لفترة مؤقتة لدى علامة "ديزل". وعرضت لي تشكيلاتها ضمن العديد من أسابيع الموضة العالمية ومنها المجر ولندن. وتم اختيار لي مؤخراً ضمن قائمة الترشيحات النهائية للفوز بجائزة الأزياء العالمية "إل في إم إتش 2015" LVMH.

وظهر شغف المصمم من أصول إنجليزية لي وود بمجال الأزياء والتصميم بعد تخرّجه من كلية بيركشاير في لندن بدرجة دبلوم في الفن والتصميم. وبعد 16 عاماً من التعاون مع مصممة الأزياء الإيطالية دوناتيلا فيرساتشي، قرر وود أن يضفي مزيداً من الحيوية على جمالية تصاميمه من خلال إطلاق علامة L72 التي تلعب على وتر البساطة والمزج بين الملابس العملية مع التقاليد الأصيلة لفن الخياطة التقليدية الرجالية لإبراز إطلالة صارمة وعصرية مستمدة من روح الأزياء الإيطالية.

ومن المقرر أن ينطلق عرض الأزياء الحصري يوم الخميس المقبل 29 أكتوبر على منصة عرض الأزياء في "دبي مولوالذي يسلط الضوء على أبرز التشكيلات الفريدة لهؤلاء المصممين الثمانية.