EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

هشام سليم: الجميع يبحث عن مصالحه الشخصية

هشام سليم

هشام سليم

قال الفنان المصري، هشام سليم، إنه لا يوجد شيء الآن يدعوه إلى التفاؤل إزاء الأحداث المتلاحقة التي تشهدها البلاد، مشيرا إلي أن كل القوى المتواجدة على الساحة حاليا تبحث عن مصالحها فقط.

قال الفنان المصري، هشام سليم، إنه لا يوجد شيء الآن يدعوه إلى التفاؤل إزاء الأحداث المتلاحقة التي تشهدها البلاد، مشيرا إلي أن كل القوى المتواجدة على الساحة حاليا تبحث عن مصالحها فقط.

وربط "سليم" زوال نظرته التشاؤمية هذه بحدوث تغيير فعلي على أرض الواقع، موضحاً أن هذا التغيير المنتظر مرهون بإخلاص جميع النوايا وتطبيق العدل والقانون والرقابة على الجميع،

واستنكر سليم التصنيفات الاجتماعية التي ظهرت مؤخراً على الساحة "مثل هذا سيناوي، وهذا نوبي، وخونة، وكنبة، وإسلامي، وليبرالي، وعلمانوتسائل "لماذا تقوم بهذا التقسيم ولا نقتدي بالشعوب المتحضرة..فلن لن يغير الله قوما حتى يغيروا ما بأنفسهم، والشعوب هي من تبني الأوطان وينبغي أن يسودها الاحترام والصدق، والأفضل أن نحترم بعضنا بعضا.. والكلمة يجب أن يكون لها معنى ومن لا يكون على قدر المسئولية لا يقولها".