EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2017

نجلاء فتحي ترفض تكريمها في مهرجان أسوان للمرأة: زوجي أهم

نجلاء فتحي

نجلاء فتحي

قالت الفنانة نجلاء فتحي إن زوجها الإعلامي حمدي قنديل هو سبب اعتذارها عن التكريم في أولى دورات مهرجان أسوان للمرأة، والمقرر إقامته خلال الفترة القادمة.

(القاهرة ـ mbc.net) قالت الفنانة نجلاء فتحي إن زوجها الإعلامي حمدي قنديل هو سبب اعتذارها عن التكريم في أولى دورات مهرجان أسوان للمرأة، والمقرر إقامته خلال الفترة القادمة.

وأكدت نجلاء أن بقاءها بجوار حمدى قنديل لرعايته، أهم بالنسبة لها كإنسانة وزوجة، من أى تكريم يمكن أن تحصل عليه، موضحة أنها أدت واجبها كفنانة، كما أدت واجبها كأم، والآن تؤدى واجبها ورسالتها كزوجة بأن تكون بجانب حمدى قنديل فى محنته، مطالبة الجمهور قبل إدارة المهرجان أن يتقبل اعتذارها، ويتمنى لزوجها الشفاء العاجل.

وكشفت الفنانة المعتزلة في تصريحات نقلتها صحفية "الشروق" المصرية، أنها حاولت الاعتذار أكثر من مرة لإدارة المهرجان ولكنهم لم يتقبلوا، الأمر الذى دفعها لإعلان ذلك بنفسها قبل المهرجان بوقت كافٍ، تقديرا للجمهور وللمرأة التى يحتفى بها المهرجان، مضيفة، أن إدارة المهرجان عرضت عليها مشكورة أن تحجز لها طائرة خاصة لتحضر التكريم ثم تعود للقاهرة على الفور، ولكن هذا الاقتراح أيضا قابلته بالرفض، مؤكدة: لا يمكن أن أضحك على نفسى وأقبل تكريم فى ظل قلقى على زوجى، خاصة أنه من أقنعنى بقبوله فى البداية، وكان شرطى عليه شخصيا أن يكون إلى جانبى أثناء تلقى التكريم، ولكن جاء المرض ليغير الحسابات.

شاهد أيضاً.. عيد ميلاد نجلاء فتحي على MBC مصر 2

عيد ميلاد نجلاء فتحي وهاني شاكر

وتابعت: ربنا كرمنى بزواجى من رجل مخلص وراق، وقف إلى جانبى وتفرغ لرعايتى فى مرضى حتى تعافيت، فمن المستحيل أن أرد جميله بالذهاب للتكريم وأتركه فى مرضه وهو غير قادر على الحركة بمفرده، موضحة أنه سيبدأ من غدا السبت جلسات علاج طبيعى فى أحد المستشفيات الخاصة، فرغم نجاح عملية تركيب المفصل، الا أنه بعد فترة تأثرت حركته بسبب عدم وصول الدم إلى المخ، ما اضطره للذهاب قبل ثلاثة أيام للخضوع لفحوصات وأشعة على المخ مع ثلاثة أطباء مخ وأعصاب هم حسين محرم وهانى عارف وحسن الظاهر.

وشددت نجلاء فتحى على أنها فى الوقت الحالى لا يفرق معها سوى زوجها وعائلتها والحياة التى اختارتها لنفسها منذ 15 عاما، الحياة الهادئة البعيدة عن التوتر والقلق والنجاح والصعود والنزول، ولديها قناعة كاملة بما قدمته خلال مشوارها، وسعيدة بحياتها الحالية، مختتمة حديثها بتقديم اعتذار آخر للمرأة، مؤكدة أنها كانت تتمنى دعم المهرجان فى دورته الأولى، ولكن لا تعرف كيف يمكن أن تمثل المرأة وهى غير صادقة، معتبرة أن المرأة ليست الا صدقا وحنانا وعطاء.