EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

مؤلف "ابن حلال": حبيشة بريء من دمّ ابنة ليلى غفران.. والتشابه مجرد صدفة

حسان دهشان

المؤلف حسان دهشان

يتناول مسلسل "ابن حلالالذي يعرض حالياً على MBC، مجموعة من القضايا الاجتماعية التي يعيشها المواطن المصري؛ فالعمل يناقش مشكلة البطالة كما يتناول إشكالية استغلال النفوذ وسوء استخدام السلطة، ومحاولات بعض الفاسدين شراء الذمم للهروب من القانون.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

مؤلف "ابن حلال": حبيشة بريء من دمّ ابنة ليلى غفران.. والتشابه مجرد صدفة

(عماد عبدالناصر - mbc.net)  يتناول مسلسل "ابن حلالالذي يعرض حالياً على MBC، مجموعة من القضايا الاجتماعية التي يعيشها المواطن المصري؛ فالعمل يناقش مشكلة البطالة كما يتناول إشكالية استغلال النفوذ وسوء استخدام السلطة، ومحاولات بعض الفاسدين شراء الذمم للهروب من القانون.

من أبرز القضايا التي يتعرض لها "ابن حلال" قضية مقتل الفتاة "يُسرالتي تجسدها الفنانة الشابة سارة سلامة، تلك الفتاة التي تعيش حياتها بالطول والعرض دون رقيب عليها لأن والدتها لا وقت لديها لمراقبتها، فوالدتها، التي تجسد شخصيتها "وفاء عامرتعاني انحصار الأضواء عنها فتسعى بكل الطرق لكي تعود إلى الساحة.

"يُسر" تلقى مصرعها ضمن أحداث المسلسل في ظروف غامضة بعد خلافات كبيرة بينها وبين حبيبها السابق "نائل" ابن أحد المسئولين الكبار في البلد، بعد قصة حب مليئة بالمشاكل والشد والجذب، فتورط "نائل" في مقتلها؛ لكن والده المسئول الكبير يتدخل ويستخدم نفوذه لإنقاذ ابنه ويتورط "حبيشة" ظلماً في جريمة القتل.

يُسر - مسلسل ابن حلال
683

يُسر - مسلسل ابن حلال

هذه القصة أعادت إلى الأذهان قصة مقتل ابنة المطربة ليلى غفران، وما قيل وتردد والحكايات التي نُسجت حول هذه القضية قبل خمس سنوات، والذي أتهم فيها شاب مصري تشبه ظروفه المعيشية كثيراً ظروف "حبيشة" في مسلسل "ابن حلالولإلقاء الضوء على ما إذا كانت قصة المسلسل مستوحاه من هذه الحادثة أم أنها مجرد صدفة تحدثنا إلى مؤلف العمل الكاتب "حسان دهشان".

  • هل فكرة المسلسل كانت وليدة تجربة لأحد الأشخاص الذين عرفتهم عن قرب؟

لا، لكن المجتمع المصري مليء بمثل هذه الشخصيات التي نراها ليل نهار في الشوارع، والفئة العاملة التي تأتي من الصعيد إلى القاهرة بحثاً عن لقمة العيش، مثل عمال "التراحيلفالتفاوت الطبقي في المجتمع واضح للجميع، فنجد عشوائيات إلى جانب قصور، بالإضافة إلى الفساد المستشري في المجتمع.

  • المسلسل يعيد إلى الأذهان قضية مقتل ابنة الفنانة ليلى غفران، هل نستطيع أن نقول أن الفكرة مستوحاه من هذه القضية؟

ليس لقصة المسلسل أي علاقة من قريب أو من بعيد بقضية مقتل ابنة الفنانة ليلى غفران قبل خمس سنوات، والتشابه مجرد صدفة لأن الدراما ليست بعيدة عن الواقع، والواقع مليء بكثير من القصص التي تحاكي ما تتعرض له السينما أو الدراما، بالإضافة إلى أنني لن أجرؤ على تناول قضية وأعطي فيها الحكم درامياً وهي مازالت معروضة أمام القضاء المصري العظيم، فعند كتابة قصة المسلسل كانت لازالت القضية متداولة أمام المحاكم.

  • عندما كنت تقوم بكتابة المسلسل، هل كان في ذهنك شخصية البطل مسبقاً؟

بالفعل كانت شخصية الفنان محمد رمضان حاضرة في ذهني ونستطيع أن نقول أن العمل مكتوب له، فالعمل مكتوب منذ ثلاث سنوات لكنه لم يرى النور في ذلك الوقت بسبب رفض أحد المنتجين العمل في المسلسل بحجة أنه لن يستطيع أن ينتج مشروع درامي بهذا الحجم لفنان لم يكن بالشهرة الكافية وهو محمد رمضان؛ لكن بعد شهرة رمضان وتحقيقه لنجاح جماهيري ساحق بأفلامه الأخيرة مثل "عبده موتة" و"قلب الأسد" أصبح الطريق مفتوحاً أمامنا للعمل مع أي منتج، وبالفعل عرضنا العمل هذا العام على جهة الإنتاج الحالية.

محمد رمضان في دور
683

محمد رمضان في دور "حبيشة" - مسلسل ابن حلال

  • مؤخراً ارتفعت وتيرة المطالبة بحرية الإبداع والفن، هل تجد تعارض بين هذه الحرية المنشودة والقيم والعادات والتقاليد داخل المجتمع المصري؟

أنا مؤمن إلى أبعد درجة بأن المشاهد هو الرقيب الأول والأخير على العمل الفني الذي يقدم له، فهو يستطيع أن يفرز العمل الجيد والعمل الرديء، وأرى أن الضجة التي حدثت مؤخراً على فيلم "حلاوة روح" مفتعلة لا مبرر لها؛ فبالرجوع إلى تاريخ السينما المصرية نجد أن هناك أفلاماً أكثر جرأة ولم يحدث أي ضجيج عليها مثلما حدث مؤخراً.

  • مع بداية عهد جديد عقب تولي المشير عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، هل أنت متفائل بحرية الابداع والتعبير؟

نعم، أنا متفائل جداً بمستقبل الفن والإبداع في عهد الرئيس السيسي، فإهتمام الرئيس بالفن والفنانين وضح منذ أول يوم له؛ فحضور لفيف من الفنانين والمثقفين والمبدعين حفل تنصيبه كان دليلا على أن القادم أفضل.