EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

قصة القرية التي أرسل لها الله 3 أنبياء.. فماذا فعل أهلها؟

القاضي يقص عليهم قصة آل ياسين

القاضي يقص عليهم قصة آل ياسين

في حلقة اليوم من "عجائب القصص في القرآن الكريم والسنة النبوية" على MBC مصر، روى القاضي قصة "آل ياسينوالتي حدثت قبل نزول المسيح عيسى عليه السلام في قرية أنطاكية.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

قصة القرية التي أرسل لها الله 3 أنبياء.. فماذا فعل أهلها؟

(القاهرة - mbc.net ) في حلقة اليوم من "عجائب القصص في القرآن الكريم والسنة النبوية" على MBC مصر، روى القاضي قصة "آل ياسينوالتي حدثت قبل نزول المسيح عيسى عليه السلام في قرية أنطاكية.

ورد ذكر القصة في سورة "ياسين" بالقرآن الكريم، وقال الله سبحانه وتعالى عنها "وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ. إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ. قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمَن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ. قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ. وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ. قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ. قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ. وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ. اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ. وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ. أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ. إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ. إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ. قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ. بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ".

تحكي القصة عن نجار ماهر في صنعته، ورغم فقره لا يطلب من الأصنام إلا أن تشفيه من المرض الذي أصاب وجهه وجسده، ولكن الأصنام لم تستجب بالطبع، حتى سمع الرجل عن أنبياء الله الثلاثة الذين أرسلهم الله عز وجل للقرية، وكذبهم القوم، وقرروا محاربتهم.

التقى النجار بالأنبياء وعرفوه على الله سبحانه وتعالى، وطلب منهم أن يدعو له بالشفاء، فشفاه الله، وهلل الرجل فرحا وآمن بربهم. وقرر أهل القرية معاقبتهم باعتبارهم مدعين للنبوة ومتآمرين.