EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

عبلة الكحلاوي: هذا ما تعلمته من والدي قبل وفاته بيوم واحد

عبلة الكحلاوي

عبلة الكحلاوي

أكدت الدكتورة عبلة الكحلاوي، أستاذة الفقة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات جامعة الأزهر، أن والدها هو السبب في تنشئتها على الحب والخير، هي وإخوتها.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

عبلة الكحلاوي: هذا ما تعلمته من والدي قبل وفاته بيوم واحد

أكدت الدكتورة عبلة الكحلاوي، أستاذة الفقة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات جامعة الأزهر، أن والدها هو السبب في تنشئتها على الحب والخير، هي وإخوتها.

وقالت أنه علمها منذ الصغر، العطف على المساكين والإحساس بالفقراء، وكان لا يستطيع النوم إذا رأى مسكين أو مريض أو محتاج، وكان يبكي كثيرًا من أجل ذلك.

وأشارت إلى أن والدها كان السبب في التحاقها بجامعة الأزهر، حيث التحقت بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر تنفيذا لرغبة والدها، وتخصصت في دراسة الشريعة الإسلامية وأكملت دراستها العليا حتى حصلت على "ماجيستير" في الفقه المقارن عام 1974، ثم الدكتوراة في نفس التخصص عام 1978.

وروت موقف عن والدها قبل رحيله بيوم واحد، قالت فيه "قبل رحيله بيوم واحد توجه لزيارة المقابر لعمل الخير لأرملة فقيرة توفي زوجها و ترك لها ستة أطفال، وهذا الموقف نمّى بداخلي حب الخير والإحساس بالفقير رغم أنني ولدت بحي الزمالك الذي يعد من الأحياء الراقية".

وتابعت "كبرت علي حب والدي وشكره لله سبحانه وتعالى، واعتبر هذه التربية الدينية السليمة التي نشأت عليها هي التي جعلتني بعيدة عن التعصب والكراهية، كما أذكر أن والدي كان حريصا على أن يقدم لنا النصيحة بحب واحترام دون عنف أو إهانة، وهو ما انعكس عليّ بصورة إيجابية".