EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2013

تمساح يتحول إلى وسيلة مواصلات خاصة لسلحفاة

نسمع كثيرا عن التكامل والتكافل وتبادل المنفعة في عالم الحيوانات، لكن أن يتحول هذا التكامل إلى صداقة فهذا هو الشئ الغريب، ذلك هو ما يحدث فعلا بين سلحفاة وأحد التماسيح.

نسمع كثيرا عن التكامل والتكافل وتبادل المنفعة في عالم الحيوانات، لكن أن يتحول هذا التكامل إلى صداقة فهذا هو الشئ الغريب، ذلك هو ما يحدث فعلا بين سلحفاة وأحد التماسيح.

ويقول فيصل الشهراني في حلقة الأربعاء 4 سبتمبر/أيلول 2013 من برنامج حبايب أن مجلة مترو البريطانية نشرت صورة ناردة لسلحفاة تمتطي ظهر تمساح وهو يتنقل بها في المياه.

وأضاف الشهراني أن المجلة قالت إن علاقة صداقة خفية يبدو أنها تربط بين التمساح والسلحفاة وهو ما جعل "التمساح" يسمح لـ"السلحفاة" بالبقاء على ظهره، وأن يعبر بها بركة مياه، في حديقة حيوان سان أنطونيو، بولاية تكساس الأمريكية.

ويظهر من "الصورة": أن "التمساح" سمح لـ"السلحفاة" بالركوب على ظهره، فيما حافظ عليها بالبقاء فوق المياه، وسبح بها حتى عبرت إلى الجهة الأخرى من "البركة".

والتقطت هذا "المشهد" - غير العادي - المصورة الهاوية "شون ميلر" (41 عاماًالتي كانت تراقب بركة المياه، ثم لفت انتباهها هذا "المشهد الاستثنائي".