EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2015

بعد مقتل 15 إرهابيًا.. "داعش" تعلن مسئوليتها عن عملية سيناء

داعش

داعش

أعلن تنظيم "أنصار بيت المقدس" المتطرف الذي أصبح يسمي نفسه "ولاية سيناء" بعد مبايعته تنظيم "داعش" الإرهابي، الجمعة، تبنيه الاعتداءات الدامية الخميس في شمال سيناء.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2015

بعد مقتل 15 إرهابيًا.. "داعش" تعلن مسئوليتها عن عملية سيناء

أعلن تنظيم "أنصار بيت المقدس" المتطرف الذي أصبح يسمي نفسه "ولاية سيناء" بعد مبايعته تنظيم "داعش" الإرهابي، الجمعة، تبنيه الاعتداءات الدامية الخميس في شمال سيناء. وكان متطرفون مسلحون بقاذفة صواريخ واسلحة آلية قد هاجموا خمسة حواجز تفتيش للجيش ما خلف 15 قتيلا، بحسب مصادر طبية في أحد أشد الاعتداءات دموية في الأشهر الأخيرة.

وقال التنظيم المتطرف في بيان على تويتر أن عناصر "الخلافة بولاية سيناء قاموا في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس بهجوم موسع متزامن على ارتكازات أمنية على الطريق الدولي بين العريش ورفح".

وأضاف البيان أن منفذي الاعتداء تمكنوا من العودة "سالمين غانمين" من الهجوم.

لكن الجيش المصري أعلن أنه قتل 15 منهم في تبادل إطلاق النار مع "إرهابيين" هاجموا بالرشاشات وقاذفات الصواريخ خمسة حواجز عسكرية في جنوب الشيخ زويد على بعد نحو 15 كلم شرق العريش كبرى مدن شمال سيناء.

وكثف المسلحون الذين أعلنوا انتماءهم لتنظيم "داعش" ويريدون جعل سيناء "ولاية" تابعة لـ"الخلافةفي الأشهر الأخيرة الهجمات الدامية ضد الجيش والشرطة المصريين في شمال سيناء.

كانت 5 أكمنة أمنية بمحافظة شمال سيناء تعرضت لعدة هجمات مسلحة من جانب العناصر الإرهابية، حيث أسفرت الهجمات الإرهابية عن استشهاد 14 عسكريًا ومدنيًا، وإصابة 34 آخرين في كميني "قبر عمير والعبيداتفيما لم تسفر الهجمات عن أي ضحايا في الكمائن الثلاثة الأخرى.