EN
  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2013

الكلاب ضيوف "محترمة" على حفلات الزفاف

كلاب الحراسة في الفنادق

الاحتفاء بالكلاب ثقافة غربية بامتياز، حتى أنهم لا يمكنهم أن يتصوروا عقد قرانهم دون أن تكون كلابهم حاضرة حفل الزفاف، ولعل هذا ما دفع بمتعهدي حفلات الزواج بالتفكير جدية في دعوة الكلاب لحضور فرحة أصحابهم الكبيرة.

الاحتفاء بالكلاب ثقافة غربية بامتياز، حتى أنهم لا يمكنهم أن يتصوروا عقد قرانهم دون أن تكون كلابهم حاضرة حفل الزفاف، ولعل هذا ما دفع بمتعهدي حفلات الزواج بالتفكير جدية في دعوة الكلاب لحضور فرحة أصحابهم الكبيرة.

وقالت ميندي ويس مخططة حفلات زفاف المشاهير حسبما ذكرت شبكة سي إن إن إن زبائنها غالبا يعترفون أمامها أن الكلاب هي بمثابة أطفالهم، وأضافت ويس أن "إبقاء حيواناتهم الأليفة في المنزل هي مثل إبقاء أطفالهم في المنزل".

من جهتها، قالت كارولين شين - مخططة حفلات الزفاف - أن هناك ثنائي ربطته علاقة حب بسبب الكلاب، لأن الشاب والفتاة التقيا في منتزه مخصص للكلاب.

أما ليزا جورجيسيتي - مخططة حفلات الزفاف - فأوضحت أن الكلاب كانت جزءا من حفلات الزفاف التي أدارتها خلال العامين الماضيين، مضيفة: "في البداية، بدأت القصة كمزحة، ولكن الزبائن حاليا يتعاطون مع الموضوع بجدية مطلقة".

ورغم أن القائمين على حفلات الزفاف يفضلون عدم مشاركة الأطفال أو الحيوانات الأليفة في المناسبة، إلا أن هؤلاء بدأو يتقبلون فكرة وجود الكلاب بعد أن يتأكدوا من أنها ستستوعب الحشد الكبير والضجة الذي غالبا ما ترافق حفلة الزفاف.

وتضع الكلاب عبئا إضافيا على متعهدي حفلات الزفاف، إذ عليهم إطعامها بشكل كاف، وتقديم الماء إليها باستمرار، وأخذها بنزهة، ونقلها من مكان إلى آخر.

ويمكن أن تصبح الكلاب جزءا من الحفلة من خلال عدة طرق، مثل تزيين قالب الحلوى بشكل صورة للكلب، وتدريب الأطفال على الإمساك بالكلاب والسير معهم في الممر لحمل خواتم الثنائي.

أما الأمر الأكثر غرابة، فيتمثل بأن الكلاب تظهر بأجمل حلتها تقليدا العروسين، إذ تلف ربطة عنق على رقبة الكلب، وتزين الورود البيضاء رأس الكلبة.