EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2014

الحلقة 4: "الثلاثة الذين خُلّفوا"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

روى القاضي اليوم في "عجائب القصص في القرآن الكريم والسنة النبوية" على MBC مصر، قصة الثلاثة الذين خلفوا عن غزوة "تبوكوهم كعب بن مالك، ومرارة بن ربيع ،وهلال ابن أبي أمية، وكان بن مالك مؤمنًا شجاعًا، ورغم كل صفاته الطيبة وقع في خطأ كبير.

  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2014

الحلقة 4: "الثلاثة الذين خُلّفوا"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 4

تاريخ الحلقة 02 يوليو, 2014

(القاهرة – mbc.net ) روى القاضي اليوم في "عجائب القصص في القرآن الكريم والسنة النبوية" على MBC مصر، قصة الثلاثة الذين خلفوا عن غزوة "تبوكوهم كعب بن مالك، ومرارة بن ربيع، وهلال ابن أبي أمية، وكان بن مالك مؤمنًا شجاعًا، ورغم كل صفاته الطيبة وقع في خطأ كبير.

ورد سيرة الثلاثة في آيتي 118، 119 من سورة "التوبةوقال عز وجل عنهم "وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لاملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم * يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ".

وتدور أحداث القصة عندما عزم الروم على غزو المسلمين، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أعد لهم العدة، وجهز كعب بن مالك نفسه للحاق بجيش المسلمين في أرض تبوك.

كان لدى كعب بن مالك أشجار مثمرة في حديقته، فقرر جمع الثمار قبل السفر مع المسلمين، والتقى ابن عمه أبو قتادة الذي نصحه بالإسراع فيما يفعله لكي يلحق بالمسلمين إلى تبوك، ولكنه طمأنه وأكد أن الوقت لازال متسع، وأن الرحلة تستغرق نحو 10 أيام، ولازال لديه وقت لجمع الثمار.

وعندما أتم كعب بن مالك جمع الثمار، كان الجيش قد تحرك، ولم يتبق في المدينة إلا المنافقون والمسنون، وأصحاب الأعذار.

صور.. القاضي يروي لحفيده قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك

كان غسان ملك الروم قد علم أن المسلمون قد تحركوا في جيش كبير إلى تبوك، وكان قد اعتمد على درجة الحرارة وبعد المسافة في هزيمة المسلمين، إلا أنه فوجئ باستعداد جيش المسلمين.

كان النبي الكريم قد سأل عن سبب غياب كعب بن مالك، وقال أحد معارفه أنهم لم يعلموا عن كعب بن مالك إلا كل خير. وفي نفس الوقت، كان كعب بن مالك يشعر بتأنيب ضمير شديد بسبب تخلفه عن نصرة الحق واهتمامه بثمار حديقته.

انتصر المسلمون في تبوك، وعاد الرسول صلى الله عليه وسلم من الحرب إلى المسجد، وفكّر كعب بن مالك فيما سيقوله للنبي، هل خاف من الموت أم غرّته الحياة الدنيا؟!

ويستكمل القاضي بقية القصة في حلقة الغد.