EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2014

الآيباد ينقذ صاحب السعادة من علقة ساخنة.. تعرف على القصة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في أحداث الحلقة 23 من مسلسل "صاحب السعادة" من بطولة النجم الكبير عاد إمام، تتبدل أحوال الأسرة المرفهة، وتجبرهم الظروف على ترك حياة القصور إلى الحياة في منطقة شعبية عشوائية، لا تضج فقط بالزحام والتلوث والقمامة، لكن أيضًا بالتحرش، لذلك تورط الزعيم في مشكلة في أولى لحظات وجوده في هذه الحارة.

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2014

الآيباد ينقذ صاحب السعادة من علقة ساخنة.. تعرف على القصة

(mbc.net) في أحداث الحلقة 23 من مسلسل "صاحب السعادة" من بطولة النجم الكبير عاد إمام، تتبدل أحوال الأسرة المرفهة، وتجبرهم الظروف على ترك حياة القصور إلى الحياة في منطقة شعبية عشوائية، لا تضج فقط بالزحام والتلوث والقمامة، لكن أيضًا بالتحرش، لذلك تورط الزعيم في مشكلة في أولى لحظات وجوده في هذه الحارة.

تصل أسرة "بهجت" أخيرا إلى الحارة الشعبية، وتحول العشوائية دون تعرفهم عليه بسهولة، لكن تتدخل الصدفة ليصلوا إلى مأواهم! وتتعرض صغرى بناته "بوسي" إلى معاكسة من شاب فيتدخل زيزو ووالدها لتخليصها منه، ويلقنه بهجت وأزواج بناته درسا قاسيا، وتنشق الأرض فجأة عن "بيومي مولتوف" فيساعدهم على الوصول لمنزلهم!

يوشك بهجت على الوقوع في مشكلة كبيرة، عندما يتضح له أن الشاب الذي قام بضربه هو "عزوز" ابن "عبده الأسد" فتوة هذه الجارة وصاحب اليد الطولى فيها، والذي يهب للانتقام لولده من ذلك الشخص الذي تحدى هيبته وأهان ولده، لكن تسجيل الفيديو الذي سجله "يوسف" حفيد بهجت بالآيباد الخاص به يثبت للأسد أن ولده أخطأ وأساء الأدب، فاستحق بذلك عقاب الأسرة.