EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2016

فيديو.. كهف الملح علاج بديل للضغوط الحياتية في القاهرة

كهف الملح

كهف الملح

يتجّه مصريون يعانون من ضغوط الحياة الكثيرة إلى القوى العلاجية الكامنة في مادة طبيعية كانت تستخدم أيام الفراعنة في علاج أمراض متنوعة.. إنها الملح.

(القاهرة رويترز) يتجّه مصريون يعانون من ضغوط الحياة الكثيرة إلى القوى العلاجية الكامنة في مادة طبيعية كانت تستخدم أيام الفراعنة في علاج أمراض متنوعة.. إنها الملح.

ويتيح كهف الملح (خوفو) الذي يقع في شقة سكنية صغيرة في أحد أحياء القاهرة الكبرى لزواره فرصة للتأمل والتخفف من طاقتهم السلبية عن طريق بلورات الملح، والهدف من التجربة برمتها هو توفير جو مناسب تماما للهدوء والتأمل.

ويُبنى سقف الكهف من بلورات الملح كما تُغطى أرضيته بطبقات الملح ويُضاء بمصابيح تنيرها شموع مصنوعة من بلورات الملح كما تُعزف فيه موسيقى هادئة ولا يُسمح بدخول الهواتف المحمولة فيه.

جمعةالعجوري مالك كهف الملح وهو حاصل على درجة جامعية في علم المصريات ودارس لكيفية استخدام المصريين القدماء للملح في العلاج والتجميل، ويرى أن كهفه يمكن أن يجذب زوارا من الخارج يهتمون بأساليب العلاج القديمة.

ملفات فلاش
كهف الملح

كما يوفر كهف الملح (خوفو) أيضا تدليكاً علاجياً بالملح وحمامات الملح إضافة إلى جلسات تأمل.

ويمكن لنحو ستة أشخاص التواجد في الكهف معا في وقت واحد أثناء جلسة تأمل تستمر نحو ساعة وتبلغ تكلفة حضورها 50 جنيها مصريا للفرد، وعلى الراغبين في التأمل بمفردهم دفع مبلغ 50 جنيها إضافية إيجارا للمكان.