EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2016

الأمير بندر المشاري: 21 توصية في مؤتمر استغلال الأطفال عبر الإنترنت

بندر المشاري

بندر المشاري

أعلن مساعد وزير الداخلية للشؤون التقنية الأمير د. بندر بن عبدالله المشاري آل سعود أمس عن أكثر..

(الرياض - mbc.net) أعلن مساعد وزير الداخلية للشؤون التقنية الأمير د. بندر بن عبدالله المشاري آل سعود  أمس عن أكثر من 21 توصية للحد من قضية الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت.

وبين أن من أبرز التوصيات المبدئية لملتقى "الوقاية من الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت" إنشاء مركز للسلامة الإلكترونية (e-safety) على غرار ما هو معمول به في كثير من دول العالم، ويمكن أن يكون هذا المركز عند تأسيسه تحت إشراف وزارة الداخلية.

وشملت التوصيات الدعوة إلى الاستمرار بعقد مثل هذا الملتقى بشكل دوري -كل سنتين أو أكثرودراسة إمكانية توسيع نطاقة ليكون عن "السلامة الإلكترونية" بحيث يكون له أكثر من محور ويشمل جميع المخاطر الاجتماعية والأمنية وسبل تحقيق السلامة عبر الوسائل الإلكترونية بما فيها الإنترنت ولجميع شرائح المجتمع وعلى رأسهم الأطفال ودعم الجهود الوطنية في مجال التصدي والوقاية لجرائم الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت.

كما دعت إلى توفير وتطوير وسائل وآأليات التبليغ المختلفة عن جرائم الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت، مع الأخذ بالاعتبار سهولة استخدامها والوصول إليها ونشرها والتوعية بها بين كافة شرائح المجتمع وضمان سرية المبلغين، والاستفادة من التجارب والنماذج والبرامج الوقائية الناجحة في مجال التدابير الوقائية على اختلافها وتطويعها لتناسب المجتمعات الإسلامية والعربية، وإشراك الآباء والأمهات والأسرة في الجهود الوقائية لتوفير الظروف الأمنية لإبحار أطفالهم في شبكة الإنترنت والاستخدام الآمن لها.

وأشارت إلى توعية طلاب المدارس في كافة المراحل بالاستخدام الآمن للإنترنت، من خلال تضمين بعض المناهج الدراسية لذلك والعمل على تكريس مفهوم المواطنة الرقمية لديهم، وتشجيع المبادرات الفردية والمؤسسية ذات العلاقة لإيجاد البدائل التقنية النظيفة والآمنة التي تحقق التوازن بين إشباع رغبات الطفل وسلامته عبر شبكة الإنترنت الوسائط التقنية الأخرى، وبناء إستراتيجية وطنية شاملة لوقاية وحماية الأطفال من الاستغلال الجنسي لهم عبر شبكة الإنترنت والوسائط التقنية الأخرى.