EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

طفل يلقى به من الطابق الرابع وتحرق جثته.. والصدمة في السبب والجاني !

جثة

جريمة بشعة شغل الرأي العام الأردني وتحدثت عنها كل وسائل الإعلام محاولين فك شيفرتها والمفاجأة كانت عندما اكتشفت السلطات بأن القاتل هو..

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

طفل يلقى به من الطابق الرابع وتحرق جثته.. والصدمة في السبب والجاني !

جريمة بشعة شغل الرأي العام الأردني وتحدثت عنها كل وسائل الإعلام محاولين فك شيفرتها والمفاجأة كانت عندما اكتشفت السلطات بأن القاتل هو الأب الذي نزعت الرحمة من قلبه.

وفي تفاصيل الجريمة أصدر الأمن العام الأردني أن الأب قد ألقى ابنه من أعلى عمارة مهجورة ثم سكب عليه مادة سريعة الاشتعال وأحرق جثته.

وجاء في البيان:" العاملين في مديرية شرطة جنوب عمان والبحث الجنائي كشفوا عن ملابسات العثور على جثة طفل مجهول محترقة في إحدى العمارات المهجورة ضمن الاختصاص والتي كان قد عثر عليها صباح الاثنين الموافق 9 /3/ 2015، وتمكنوا الأربعاء من إلقاء القبض على مرتكب هذه الجريمة البشعة الذي لم يكن إلا والد هذا الطفل.. وقدر عمر الطفل ما بين 6 و9 سنوات، وبين أن الوفاة ناتجة عن السقوط الذي سبب نزيفًا داخليًا، وأن عملية الحرق وقعت بعد الوفاة". 

قبل معرفة صاحب الجثة قامت السلطات بالبحث عن أسماء أطفال بهذا العمر بلغ عن فقدانهم، ولم تتطابق مواصفات الضحية مع أي طفل مفقود وكان هذا بداية خيط كشف ملابسات الجريمة إذ جاء في البيان:" لم يرد لأي من المراكز الأمنية في المملكة بلاغ بتغيب طفل في هذا العمر، ونظرًا لبشاعة هذه الجريمة وغياب المعلومات التي قد تقود التحقيق فقد شكلت عدة فرق تحقيق وبحث من مرتبات مديرية شرطة جنوب عمان والبحث الجنائي وباشروا التوسع بجمع ما أمكن من معلومات للوصول إلى هوية الطفل وتحديد الجاني".

وذكر في البيان الرسمي:" أحد أفراد الشرطة من مرتب المديرية تمكن من الحصول على معلومات من أحد المواطنين دفعته للاشتباه بأحد الأشخاص الذي يعمل بأحد المحال التجارية القريبة من المكان والذي ظهر عليه علامات الاضطراب خلال الأيام التي تلت الحادثة، وجرى على الفور متابعه المعلومة واستدعاء ذلك الشخص، وبالتحقيق معه من قبل المختصين اتضح أنه والد الطفل الضحية واعترف بأنه كان قد اصطحب طفله البالغ 8 سنوات والذي يعاني من مرض عقلي إلى مكان عمله ضمن اختصاص جنوب عمان وأنه كان قد خطط لقتله كونه يشكل عبئًا عليه، حيث توجه إلى إحدى العمارات المهجورة في المنطقة وصعد مع طفله إلى الطابق الرابع وألقى به من فوق العمارة، ومن ثم قام بسكب مادة مشتعلة على الجثة الهامدة وأضرم فيها النار وغادر المكان".

جدير بالذكر أن المجرم محتجز لدى السلطات الأردنية الآن، وسيتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية بحقه.