EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

97 مليون عربي من الأميين.. و 2 مليون طفل سوري خارج المدارس

أطفال سوريا

أطفال سوريا

ثمانية وعشرون بالمئة تقريبا من اجمالي المواطنين العرب أميون، نصفهم من الاناث... والحرب في سوريا تبقي اربعين بالمئة من الاطفال السوريين خارج مقاعد الدراسة.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

97 مليون عربي من الأميين.. و 2 مليون طفل سوري خارج المدارس

ثمانية وعشرون بالمئة تقريبا من اجمالي المواطنين العرب  أميون،  نصفهم من الاناث... والحرب في سوريا تبقي اربعين بالمئة من الاطفال السوريين خارج مقاعد الدراسةاذا، وبحسب تقرير المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، فإن أكثر من سبعة وتسعين مليون عربي، أميون،  أغلبهم من النساء.

المنظمة حذرت في تقرير اصدرته في اليوم العالمي لمحو الامية، من أن الأمية تعد من أكبر المخاطر على التنمية البشرية والاقتصادية في العالم العربي حيث لا يسجل اي تقدم حقيقي بالنسبة لمكافحتها.

ونبهت إلى خطورة عدم الاهتمام الجدي من قبل الدول العربية ووضعها كأولوية مطلقة في برامجها ومشروعاتها التنموية, داعية الجميع, قطاعات رسمية ومجتمعات مدنية, إلى المساهمة والعمل الدؤوب من أجل العمل على تعميم التعليم الاساسي وتوفير فرص حصول جميع الاطفال عليه....

يضاف الى اهمال بعض الحكومات بالشأن التعليمي او عدم قدرة حكومات اخرى على النهوض بهذا القطاع، ما تسببه الحروب بالاطفال.

 ارقام مخيفة اوردها تقرير آخر لمنظمة االيونسف هذه المرة عن الاطفال السوريين القابعين خارج مقاعد الدراسة بسبب الحرب الدائرة في بلادهم، فبحسب اليونسف فان عدد الاطفال السوريين خارج المدارس قارب المليونين.

 و تتراوح اعمار هؤلاء الأطفال بين السادسة والخمسة عشر عاما, اي بنسبة اربعين بالمئة من السوريين من الفئة العمرية نفسها...

وبحسب اليونسف ايضا فان التعليم للاطفال السوريين اصبح مهمة شائكة في الداخل والخارج: ففي سوريا تعرضت اكثر من ثلاثة آلاف مدرسة للتدمير وحوالي تسعمئة مدرسة اخرى تشغلها عائلات سورية نازحة... علما ان اليونسف لم تتلق حتى اليوم سوى واحد وخمسين مليون دولار من اصل مئة وواحد وستين مليون طلبتها لتغطية النفقات المطلوبة لهذا العام وحده.