EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2014

10 موضوعات على الأقل سيناقشها «خواطر10» طوال رمضان

خواطر 10

أعلن الإعلامي أحمد الشقيري أن برنامج "خواطر 10" سيناقش العديد من الموضوعات الجديدة والمفاجئة للمشاهد العربي بتناول مختلف.

  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2014

10 موضوعات على الأقل سيناقشها «خواطر10» طوال رمضان

(القاهرة – mbc.net) أعلن الإعلامي أحمد الشقيري أن برنامج "خواطر 10" سيناقش العديد من الموضوعات الجديدة والمفاجئة للمشاهد العربي بتناول مختلف.

وأكد الشقيري في أول حلق من برنامج "خواطر 10" سيتطرق إلى العديد من الموضوعات التي تمس الإنسان بشكل عملي ومنها صحة الإنسان ويتناول فيها الشقيري المأكولات التي تؤثر على الجسم سلبا ويؤدي إلى بلاء الجسم لا صحته. 

ويتطرق البرنامج إلى حكمة تحريم المحرمات مثل الربا، وكيف لهذه الخصلة السيئة أن تؤثر سلبا على تقدم المجتمعات وتؤدي إلى تضاخم الديون في مجتماعتها. 

ويواصل الشقيري في برنامجه تناول بعض المحرمات مثل الخمور وحكمة تحريمها اعتمادا أن الله لا يحرم شيئا عبثا، مستشهدا ببعض الأمثلة العملية لبعض المخمورين في الشوارع ورصد تصرفاتهم وحركاتهم.

ويركز البرنامج على أثر المخدارات في المجتمعات، والحشيش الذي يتساهل كثير من الناس في تعاطيه والمنتشر في كثير من المجتمعات.

ومثلما قارن الشقيري في مواسم سابقة إيجابيات بعض البلدان المتقدمة مثل أمريكا واليابان يعود ويقارن سلبيات هذه البلدان والوجه الآخر الخفي الذي لا تظهره وسائل الإعلام عبر العالم.

ويهتم البرنامج برياضة الإنسان اليومية وفائدتها كلإحسان في التعامل مع الجسد الذي أنعم الله به على الإنسان انطلاقا من الحديث النبوي "إن لبدنك عليك حق".

وإلى الأمور الروحية مثل الصلاة التي فرضها الله على عباده وهو سبحانه لا يحتاج إليها، وكيف للصلاة أثر علمي على روح الإنسان وعقله وهو ما تبثه تجربة علمية أجريت على الشقيري في إحدى المستشفيات الأمريكية. 

ويتناول "خواطر" واحد من أكثر الملفات خطورة وغرابة في العالم "تجارة الموت" ويوثق بالصور والفيديو هذا الملف الشائك والذي بدأ في الانتشار في كثير من دول العالم.

مدينة "بومباي" الإيطالية القديمة، أشهر مدن العالم في الانحلال الأخلاقي عبر تاريخ البشرية، وتسجل لحظات مؤلمة وغريبة حول أسرار هذه المدينة، التي اشتهرت بالزنا وحب أهلها للشهوات، بيوت الدعارة في كل أرجائها، وتعرضت لعقاب الله وعذابه ولم يبقى منها سوى أجساد البشر بنفس الهيئة التي ماتوا عليها.

وأخيرا  يركز الشقيري في هذا الموسم على مسئولية الفرد تجاه المجتمع تماما كما ركز في مواسمه السابقة على مسئولية الحكومات تجاه المجتمعات وشعوبها.