EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2013

"ذلك التنين ، السرطان" لعبة فيديو من طراز إنساني جديد

that dragon cancer

أجواء اللعبة مختلفة تماماً عن باقي الألعاب

لا يُفترض بألعاب الفيديو ان تكون جدية ولكن لعبة That Dragon, Cancer "ذلك التنين ، السرطان" لعبة تحظى باهتمام متزايد واحترام متعاظم في عالم الألعاب الالكترونية بحبكتها التي تقود اللاعب الى وحدة العناية المركزة مع ابنه وتتركهما هناك يصارعان من اجل البقاء ، سلاحهما الوحيد قوة الارداة والايمان

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2013

"ذلك التنين ، السرطان" لعبة فيديو من طراز إنساني جديد

لا يُفترض بألعاب الفيديو ان تكون جدية ولكن لعبة That Dragon, Cancer "ذلك التنين ، السرطان" لعبة تحظى باهتمام متزايد واحترام متعاظم في عالم الألعاب الالكترونية بحبكتها التي تقود اللاعب الى وحدة العناية المركزة مع ابنه وتتركهما هناك يصارعان من اجل البقاء ، سلاحهما الوحيد قوة الارداة والايمان.

ما زالت اللعبة "ذلك التنين ، السرطان" في مراحلها الأولى من التطوير ولكن محللين يقولون انها تحمل كل سمات اللعبة غير المعهودة والمثيرة. المستشفى هو ساحة المغامرة الجديدة حيث يفتح شريط الفيديو نافذة على الحياة الشخصية لمطور الألعاب الاكترونية راين غرين.

واللاعب الذي يقوم بدور غرين لا يسهر على ابنه المريض ويوفر احتياجاته فحسب بل يتوقف للتفكير في غرابة الأجواء الطبية والأروقة التي تفوح برائحة المعقمات. ورغم ان اجواء المستشفى شائعة في الافلام والمسلسلات التلفزيونية والروايات فان تصميم لعبة الكترونية موضوعها المرض والمستشفيات ليس بالمهمة السهلة. ولكن غرين الذي طور اللعبة أكد في حديث لصحيفة الديلي تلغراف ان الابداع هو ما يفعله المبدعون حين يواجهون تحديات كبيرة.

 وأشار غرين الى ان ألعاب الفيديو تتيح فرصة فريدة للابداع وهي تتميز عن الوسائط الأخرى بابداع عالم كامل وتطلب من اللاعب ان يعيش فيه ويحب ما أبدعه. ويتفق زميل غرين في تطوير مشروع اللعبة الجديدة جوش لارسن مع هذا الرأي قائلا ان ألعاب الفيديو قادرة على معاينة جوانب مختلفة من الخبرة الانسانية وينصب الاهتمام في اللعبة الجديدة على استطلاع موضوعات اعمق عن الشجاعة والأمل في مواجهة الموت. وأضاف ان العاب الفيديو تبدو فرصة فريدة للقيام بذلك لأن لدى اللاعب شيئا من الارادة الحرة والأداة لترجمتها ولديه ايضا قدرا من الاستقلالية بوصفه المبدع.

ويمنح الأسلوب البصري واللغة الاثيرية للعبة "ذلك التنين ، السرطان" لاعبها الوقت والوسائل للتفكير في ما يحدث. ويقول غرين ان هذا جزء لا ينفصل من رسالة الأمل في الأوقات العصيبة التي تحملها اللعبة.

ورغم ان اللعبة تستوحي الكتب والشعر والسينما فان انتمائها الى عالم الفيديو يجعلها فريدة. ويجد اللاعب نفسه مقحما في القصة مصادفة وليس بعد أن تُروى له أن تُعرض عليه.

 ولاقت اللعبة استجابة واسعة لأسباب عديدة ليس أقلها انها تدور حول حياة المطور غرين نفسه وصراع ابنه جويل مع المرض. وقال غرين ان كل لاعب يجد ما يربطه باللعبة. "فالجميع تأثروا بمرض السرطان".

 وقال غرين انه لا يعرف كيف تنتهي اللعبة وما إذا كان ابنه المريض سيحيا أو يموت وما إذا كان سيبوح بالنهاية للاعب. واضاف غرين انه لا يريد ان يقدم آراء مبتذلة.  وهذا وحده يشير الى ان لعبة "ذلك التنين ، السرطان" ستحقق نجاحا ساحقا. ويتطلع المراقبون الى رؤية الطريقة التي تتطور بها اللعبة في رحلتها الطويلة الى يوم اطلاقها للعب مع غرين من اجل انقاذ ابنه ، في اللعبة وفي الواقع.