EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2013

"هيفاء" فيلم سعودي يحكي قصة المرأة والأرض

أفنان

الفنانة أفنان

قام عدد من الشباب المهتمين بصناعة الأفلام في عسير بإنتاج فيلم سينمائي سعودي، يحمل عنوان "هيفاء" يحكي قصة ارتباط المرأة بالأرض والمكان، ويجسد المرأة العسيرية الجنوبية التي قامت بدورها الفنانة أفنان فؤاد.

قام عدد من الشباب المهتمين بصناعة الأفلام في عسير بإنتاج فيلم سينمائي سعودي، يحمل عنوان "هيفاء" يحكي قصة ارتباط المرأة بالأرض والمكان، ويجسد المرأة العسيرية الجنوبية التي قامت بدورها الفنانة أفنان فؤاد.

وذكرت صحيفة "الشرق" السعودية يوم الأحد 23 يونيو/حزيران 2013 أن الفيلم سيعرض ضمن فعاليات مهرجان "أبها يجمعنا" بواقع 10 عروض يومياً من الساعة 4 حتى الساعة 10 مساء، في صالة العرض بمركز الملك فهد الثقافي في قرية المفتاحة بأبها.

يشار إلى أن الفيلم فكرة وسيناريو محمد السريعي، الذي أوضح أن فيلم هيفاء يهدف إلى إظهار جماليات المنطقة الطبيعية والتراثية، وارتباطها بالحضارات الإنسانية، مثل الزي والرقصات الشعبية المتنوعة باختلاف تضاريس المنطقة، مختصراً عسير الإنسان والمكان.

وقال السريعي إن الفيلم تم إنتاجه بشكل احترافي جداً، حيث تم صناعة الفيلم بأسلوب عصري منافس، مع الحرص على الجاذبية والسلاسة والتأثير حسب الموضوع بكل دقة، ومراعاة الحسية والشاعرية لأصناف المشاهدين والمشاهدات.

من جانبه، أشار عبدالرحمن عسيري - كاتب النص - إلى أن الفيلم إعادة صياغة لتعريف الضوء العسيري ومحاولة للقفز فوق حواجز اللاوضوح، مضيفا أنه كتب النص حينما آمن بأن للطين نافذة داخل الجسد والكيان العسيري، وتحدث في فيلمه عن  قناديل الاكتمال الموجودة في المنطقة الضاربة جذورها في أديم التاريخ.

وعن إخراج الفيلم وتنفيذه، أوضح المخرج محمد الراوي أن الفيلم استغرق نحو ستين يوماً، مشيراً إلى أن تصوير مشاهده تم في أرجاء مختلفة من منطقة عسير، بدءاً من مدينة أبها مروراً بتهائم عسير حتى البحر غرباً ووصولاً إلى شرقها في الصحراء.

وتابع أن هذا العمل شارك فيه عدد من الممثلين، منهم المسرحي حسن سوادي، والممثل عبدالله الوائلي، والفنانة أفنان فؤاد، التي لعبت دوراً هاماً في العمل، مشدداً على أن بطل الفيلم هو مكان عسير وتضاريسها وما تحتويه من جماليات.