EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2013

مصطفى الآغا يكتب: انتقالات.. فشة خلق

مصطفى الآغا يصور إعلانا لصدى الملاعب

الآغا يتحدث عن موسم الانتقالات المثير

بالتأكيد في عالم الاحتراف كل شيء وارد.. فوارد جدا أن يلعب ميسي في ريال مدريد كما هو وارد أن يلعب كريستيانو رونالدو في برشلونة.. إذ سبق وفعلها فيجو وسول كامبل وفان بيرسي في أوروبا وسعد الحارثي ومالك معاذ وحسين عبدالغني وكماتشو وتيجالي في الكرة السعودية

بالتأكيد في عالم الاحتراف كل شيء وارد.. فوارد جدا أن يلعب ميسي في ريال مدريد كما هو وارد أن يلعب كريستيانو رونالدو في برشلونة.. إذ سبق وفعلها فيجو وسول كامبل وفان بيرسي في أوروبا وسعد الحارثي ومالك معاذ وحسين عبدالغني وكماتشو وتيجالي في الكرة السعودية الذين انتقلوا إلى أندية منافسة لناديهم الأصلي ولكن انتقالات هذا الصيف كانت كثيرة ومثيرة وبعضها مفاجئ مثل انتقال ناصر الشمراني من الشباب إلى الهلال ونايف هزازي من الاتحاد للشباب ثم الروماني كوزمين من العين إلى الأهلي أي من البطل إلى الوصيف في صفقة وصلت إلى أكثر من 25 مليون درهم له وحده وخمسين مليونا له ولطاقمه التدريبي.. مشكلة الانتقالات العربية في بعضها الكثير وأتحدث عن النجوم المحليين حصرا وليس الأجانب هي أن الانتقال يكون فشة خلق لخلاف إما بين اللاعب ومدربه كما حدث بين ناصر الشمراني ومدربه البلجيكي برودوم الذي أجلس هداف الدوري السابق على الخط مباريات كثيرة رغم أن الشمراني هو أحد أفضل لاعبي الدوري السعودي دون منازع ولكن الخلاف الشخصي بين الرجلين لم يتم حله والإدارة وقفت مع المدرب فكان قرار الرحيل للهلال وهو قرار أيضا إستراتيجي للمدرب الجديد سامي الجابر الذي يعرف القاصي والداني أنه ليس على علاقة جيدة بالنجم ياسر القحطاني والذي أسرّ للكثيرين بأن وجود سامي كمدير عام للكرة آنذاك كان السبب في رحيله للعين وعاد للهلال عندما ذهب سامي ليعمل ضمن الجهاز التدريبي لأوكسير الفرنسي.. ثم تفاجأ به مدربا له.. الكل يعرف أيضا أن مستوى ياسر انخفض بشكل كبير ولم يعد سوى شبح لأفضل لاعب في آسيا وبالتالي يكون وجود ناصر دافعا وتهديدا حقيقيا لياسر كي يعود لسابق مستواه أو يُغامر بتاريخه كله والبقاء على دكة الاحتياط.. والغريب أن إدارة الشباب فرطت بأفضل صانع لعب في الموسم الماضي وأيضا بهداف الدوري وأقصد البرازيلي كماتشو والأرجنتيني تيغالي وجاءت بنايف هزازي الذي يمر بأسوأ مراحل حياته إضافة لخلافاته المستمرة مع إدارة الاتحاد السابقة وعدم التزامه بالتمارين والمواعيد وسبق وغادر جدة متوجها لدبي دون علم إدارته أيام الإسباني كانيدا الذي رحل هو الآخر بعدما تصادم مع كبار لاعبي العميد الذين تم تصفية وجودهم لاحقا دفعة واحدة.. ثم جاء الدور على الهزازي وقيل إن أسامة المولد على الطريق ولكن الرجل في الظهور الأول له في تاريخه الكروي عبر برنامج تليفزيوني وكان معي في صدى الملاعب أكد أنه وقَّع اتفاقية مُلزمة مع العميد لمدة خمس سنوات تعني أنه سيعتزل مع الاتحاد ولم ولن أفهم موضوع توقيع اتفاقية ملزمة خارجة عن العقود الرسمية المسجلة في الاتحادات الكروية والخاضعة لسلطة الفيفا؟! حمى الانتقالات والعة هذا الصيف الحارق ويمكن أن نرى كريستيانو رونالدو يلعب لتشيلسي حيث حطت رحال مورينيو الذي غاد النادي اللندني لخلافات مع مالكه الروسي رومان آبراموفيتش ثم عاد مُكرها لنفس الرئيس الذي يتدخل في كل شاردة وواردة وننتظر موسما كرويا مُلتهبا سعوديا وعربيا وأوروبيا وأعتقد أننا كمشاهدين الرابح الأكبر من كل هذا الضجيج.

* نقلا عن صحيفة الوطن