EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2014

عائلة الأسد وجنيف علاقة من نوع آخر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يبدو أن ارتباط الأزمة السورية بالعاصمة السويسرية "جنيف" مع انطلاق فعاليات مؤتمر جنيف 2 ليست هي العلاقة الوحيدة، فهناك علاقات وعشق غريب بين عائلة الأسد وبين هذه المدينة السويسرية الساحرة.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2014

عائلة الأسد وجنيف علاقة من نوع آخر

يبدو أن ارتباط الأزمة السورية بالعاصمة السويسرية "جنيف" مع انطلاق فعاليات مؤتمر جنيف 2 ليست هي العلاقة الوحيدة، فهناك علاقات وعشق غريب بين عائلة الأسد وبين هذه المدينة السويسرية الساحرة.

ففي تقرير دانا أبولين لنشرة MBC يوم الأربعاء 22 يناير/كانون الثاني 2014 يتضح أن ارتباط عائلة الأسد ترجع في التاريخ إلى حافظ الأسد الذي كان مغرما ومولعا باقتناء الساعات السويسرية الفخمة التي ينظم لها المعارض في جنيف.

ويبدو أن عشق اقتناء الساعات الفخمة والثمينة انتقل من الأسد الأب إلى أسماء - زوجة الأسد الابن - التي تتحدث تقارير كثيرة حول بذخها وإسرافها المال في شراء المقتنيات الفخمة والثمينة في وقت يعاني فيه السوريين من القصف والقهر والموت والفقر وأزمة جوع .. شاهد لتعرف المزيد؟.