EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

"راحة".. نظام جديد لعمل الخادمات بالساعة في السعودية

خادمة

خادمة

لا تزال مسألة استقدام الخادمات تخلق العديد من العراقيل والمشاكل، إلا أن طروحات جديدة دخلت على الخط مع إعلان الجهات المعنية في السعودية عن مباشرة قريبة لنظام تأجير الخادمات بالساعة.

لا تزال مسألة استقدام الخادمات تخلق العديد من العراقيل والمشاكل، إلا أن طروحات جديدة دخلت على الخط مع إعلان الجهات المعنية في السعودية عن مباشرة قريبة لنظام تأجير الخادمات بالساعة.

فقد أعلن رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام سعد البداح قرب تقديم الخدمات العمالية بنظام الساعة، تحت اسم "راحة" بإشراف تام من قبل الشركة السعودية للاستقدام، موضحاً أن هذه الخدمة ستسهم في حل عديد من المشكلات.

وحول هذا الموضوع، أكد الكاتب الصحفي أسامة الحازمي- في برنامج هدى وهن الأحد 18 أغسطس/آب 2013- إنه نادى كثيرا بالعمل بالساعة أو اليوم أو الشهر كما يريد الشخص الخادم.

واعتبر أن أول شرط لإنجاح هذا الترتيب الجديد في عمل الخادمات يكمن في السعر المناسب، فلابد أن يقنن السعر ويصبح في متناول الجميع ويكون تحت رقابة صارمة، مطالبا بإلغاء مسألة الكفيل بالنسبة عمالة الخادمات.

ويحدد السعر حسب العمل اليومي الذي يقدم ومستوى الدخول، مشيرا إلى أن أصحاب العمل كثيرا ما يغالون في الأسعار.