EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2014

"الناس للناس" يهون غربة المبتعثين خارج السعودية بلم شملهم مع أهاليهم

علي الغفيلي

تناول الإعلامي "علي الغفيلي" في الحلقة جديدة من برنامج "الناس للناس" ليوم الخميس 10 يوليو 2014، قضية "صلة الرحم ولم الشمللمساعدة أكبر قدر ممكن من المغتربين عن أهاليهم

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2014

"الناس للناس" يهون غربة المبتعثين خارج السعودية بلم شملهم مع أهاليهم

تناول الإعلامي "علي الغفيلي" في الحلقة جديدة من برنامج "الناس للناس" ليوم الخميس 10 يوليو 2014، قضية "صلة الرحم ولم الشمللمساعدة أكبر قدر ممكن من المغتربين عن أهاليهم، وناقش المشاكل التي تواجه المبتعثين في الخارج لصلة الرحم، للتواصل مع ذويهم في شهر رمضان.

واستضاف "الغفيلي" في الحلقة، المستشار ناصر الطيار، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة "الطيارالذي سلط الضوء عن الخدمات التي تقدمها المجموعة للمبتعثين من الطلاب السعوديين، وعن مبادرة المجموعة للتكفل بأبناء السعودية المبتعثين خارج المملكة، وأكد على أن المبادرة تعتبر أحد الواجبات التي تهتم المجموعة بتقديمها للمجتمع السعودي الذي تعبر جزء منه.

كما وجه الدكتور "عبدالله بن موسى الطايرالمستشار والمشرف العام لمكتب وزير التعليم العالي، خلال البرنامج، تحيه للطلاب المبتعثين خارج المملكة، وأشار إلى أن برنامج الإبتعاث يعتبر من أهم برامج تنمية الموارد البشرية في السعودية، وأكد أن الطلاب أثبتوا على أنهم على قدر كبير من المسئولية من خلال تواجدهم في جميع أنحاء العالم بغرض العلم، وأضاف "الطاير" أن البرنامج يهتم بتواصل الطلاب مع أهلهم في مواعيد مناسبة خلال السنة، والتواصل أعضاء البعثات مع بعضهم البعض، خلال فترة الدراسة.

وعن المشاكل التي يواجهها المبتعثين، قال "فايق منيف" رئيس الأندية الطلابية سابقاً، "تكلفة السكن والتواصل تعتبر من أهم مشاكل الطلاب المبتعثين، حيث يجد معظم الطلاب أن أسعار السكن أغلى من المتوقع، وبالنسبة لمشاكل الاتصالات فيتغلبوا عليها من خلال التواصل من خلال شبكة الإنترنت، لما توفره من خدمات اتصال رخيصة".

وتواصل "الغفيلي" خلال الحلقة مع "بدر" المرافق لزوجته المبتعثه في بريطانيا، والذي يحتاج أن يقضي العيد مع أهله،  وبادر المستشار ناصر الطيار، بمساعدته في تحقيق هذا الأمر.

وفي الجزء الثاني من الحلقة استضاف "الغفيلي" الأستاذ "سعود العريفي" نائب الرئيس التنفيذي في مجموعة الطيار، الذي تواصل مع الحالة الثانية في البرنامج وهو "مسفر" المبتعث في بريطانيا، الذي قدم على أجازة لكي يقضيها مع أهله ولكن تم رفضها، وبادر "سعود العريفي" بمساعدته في السفر في حالة حصوله على موافقة القنصلية.