EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

"الناس للناس" يكشف عن 4 مبادرات سعودية لدعم أسر شهداء الواجب

الشرطة السعودية

قدم ضيوف برنامج "الناس للناس" عددا من المبادرات والأفكار والمقترحات التي تساعد في تقديم الدعم اللازم لأبناء وأسر شهداء الواجب.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

"الناس للناس" يكشف عن 4 مبادرات سعودية لدعم أسر شهداء الواجب

قدم ضيوف برنامج "الناس للناس" عددا من المبادرات والأفكار والمقترحات التي تساعد في تقديم الدعم اللازم لأبناء وأسر شهداء الواجب.

ومن بين هذه المبادرات ما اقترحه طلعت حافظ - الأمين العام للجنة الإعلام والوعية المصرفية في البنوك السعودية - من ضرورة إنشاء صندوق خيري له مجلس أمناء لتحقيق الاستمرار والديمومة في رعاية ذوي الشهداء، طوال حياتهم، واعتبار هذا الصندوق بمثابة مجال لاستقبال تبرعات الراغبين في عمل الخير، وفاء لأسر الشهداء.

وشدد حافظ على ضرورة التنسيق بين جهود كافة الجهات التي تقدم الدعم والرعاية لأبناء وأسر شهداء الواجب، مقترحا أيضا تنظيم حفل سنوي لإحياء ذكرى الشهداء بما لا يخالف الدين والشرع.

وأضاف حافظ أن الوعي بدور شهداء الواجب موجود لدى المواطن السعودي، وأن القضية تحتاج فقط إلى تحريك،

أما الدكتور عبدالعزيز الزير - الداعية الإسلامي - فقد بادر بتقديم جزء من ريع مؤلفاته وكتبه لرعاية أسر وذوي الشهداء، مشددا على أن كل من يموت دفاعا عن الوطن فهو شهيد من واقع الكتاب والسنة.

ودعا الزير الدعاة والشيوخ والخطباء إلى ضرورة تخصيص جزء من خطبهم للتعريف بأهمية الوطن والوفاء له، وتعزيز قيم المواطنة في نفوس المصلين، مطالبا الجميع بأن ينظرون حولهم ليروا كيف ضاع الأمن في كثير من دول الجوار.

أما محمد آل زلفى - عضو مجلس الشورى سابقا - فقد شدد على أهمية وجود مناهج تعليمية تعرف بقضية شهداء الواجب وتعزز قيم المواطنة وأهمية سلامة الوطن، مؤكدا أن شهداء الواجب ضحوا بأنفسهم من أجل أن يعيش بقية المواطنين في أمن وأمان.

واقترح آل زلفى أيضا أن يتم إطلاق أسماء الشهداء على شوارع وميادين المملكة.