EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

الخرشوف يعالج اضطرابات الهضم

الخرشوف

الخرشوف

أكدّ الباحث الألماني يوهانيس جوتفريد ماير أن الخرشوف لا يُمثل صنفاً شهياً للذواقة فحسب، إنما يُعد وسيلة علاجية طبيعية للأشخاص، الذين يعانون مشكلات الهضم، وذلك بفضل ما تحتويه أوراقه من مواد مرة تعرف باسم )السينارين).

أكدّ الباحث الألماني يوهانيس جوتفريد ماير أن الخرشوف لا يُمثل صنفاً شهياً للذواقة فحسب، إنما يُعد وسيلة علاجية طبيعية للأشخاص، الذين يعانون مشكلات الهضم، وذلك بفضل ما تحتويه أوراقه من مواد مرة تعرف باسم )السينارين).

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية - أن  ماير - الباحث بجامعة فورتسبورج الألمانية، قال:  "من الثابت علمياً أن أوراق الخرشوف تتمتع بفاعلية لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي، لاسيما إذا كانت ناتجة عن اضطراب في الكبد أو العصارة الصفراوية".

وأشار إلى أن المواد المهمة الموجودة في الخرشوف لا توجد في قاعدة الزهرة ذات الطعم اللذيذ، إنما توجد في أوراقه؛ حيث تحتوي هذه الأوراق على نسبة كبيرة من المواد المرة تصل إلى 6% من مكوناتها.

وأوضح ماير أن هذه المواد تعمل على تحفيز إفراز العصارة الصفراوية، ما يُحسن من كفاءة هضم الدهون، محذراً من أنها عادةً ما تفقد قيمتها إذا ما تم طهيها مع الخضراوات، مع العلم بأنه قلما يتمتع الشاي المصنوع من أوراق الخرشوف بأي تأثير علاجي.

وأضاف الباحث الألماني أن المستحضرات الصيدلانية المشتقة من أوراق الخرشوف هي فقط التي تضمن الحصول على جرعة كافية من هذه المواد المفيدة، موضحاً أنه عند معالجة أوراق الخرشوف لتحضير هذه المستحضرات ينشأ منها مادة السينارين المهمة، التي تعتقد بعض الدراسات أنها قد تتمتع بتأثير وقائي على الكبد، لافتاً إلى أن أوراق الخرشوف يُمكن أن تتمتع بتأثير إيجابي أيضاً في علاج فقدان الشهية وارتفاع نسب الكوليسترول بالدم، وتصلب الشرايين بمختلف صوره المرضية.

أما بالنسبة لمَن يعاني حساسية تجاه الخرشوف وغيره من النباتات المنتمية إلى الفصيلة النجمية، فينصحهم الطبيب الألماني ماير بأنه من الأفضل أن يستغنى عن تلقي هذه المستحضرات الدوائية، وحتى إذا كان هذا الشخص يعاني اضطرابات في العصارة الصفراوية، شددّ ماير على ضرورة ألا يتم تناول هذه المستحضرات إلا بعد مراجعة طبيب مختص، مطمئناً أنه لم يتم اكتشاف أي آثار جانبية لها .