EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2015

"التموين" تدرس طرح "الشركة القابضة الغذائية" في البورصة

البورصة المصرية

البورصة المصرية

أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أن هناك توجه حكومي جديد لأول مرة في إعادة هيكلة الشركات القابضة الخاضعة لأحكام القانون رقم 203 لسنة 1991 من خلال طرحها فى البورصة المصرية لزيادة رأسمالها وجذب إستثمارات محلية وأجنبية.

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2015

"التموين" تدرس طرح "الشركة القابضة الغذائية" في البورصة

أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أن هناك توجه حكومي جديد لأول مرة في إعادة هيكلة الشركات القابضة الخاضعة لأحكام القانون رقم  203 لسنة 1991 من خلال طرحها فى البورصة المصرية لزيادة رأسمالها وجذب إستثمارات محلية وأجنبية.

وأشار في بيان صحفي حصلت MBC مصر على نسخة منه، إلى أنه من المتوقع أن يساعد ذلك على تحسين أداء الشركات التابعة، مشيرا إلى أنه يدرس حاليا طرح الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين في البورصة لزيادة رأسمالها لتحسين أوضاعها المالية، مما يزيد من أداء الشركات التابعة لها وتحقق أرباحا يعود بالنفع علي العاملين فيها من زيادة دخولهم المادية ويؤدي ذلك إلى رفع مستوي معيشتهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بين وزير التموين والدكتور محمد عمران رئيس البورصة في مبنى البورصة بالقرية الذكية، في إطار الاستعدادات المكثفة للمؤتمر الاقتصادي.

حيث ناقش الاجتماع سبل تعميق التعاون بين وزارة التموين والتجارة الداخلية والبورصة سواء فيما يتعلق بكيفية الاستفادة من منصة التمويل المتاحة في البورصة لدعم وتمويل الشركات التابعة لوزارة التموين، أو إعادة الهيكلة المالية للشركات التي تحتاج إلى تطوير ورفع كفاءتها المالية.

وأكد وزير التموين أن التركيز منصب حاليا على طرح الشركة القابضة للصناعات الغذائية في البورصة، موضحا أن الطرح لا يعنى البيع وإنما يعنى استخدام الهندسة المالية في إعادة هيكلة الشركات التابعة للوزارة، مما يزيد من كفاءة الإدارة بها وجذب استثمارات جديدة لزيادة رؤوس أموال الشركات التابعة وهو ما سينعكس بشكل كبير على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن العادي.

وأشار إلى أن الحوكمة والشفافية التي يفرضها القيد في البورصة على الشركات تساعد على حماية أكبر للمال العام وتحقيق أكبر عائد منه.

وأضاف أن حجم التمويل المتاح في البورصة المصرية خلال الفترة الأخيرة يلفت النظر إلى ضرورة الاستفادة به في الشركات الحكومية جنبا إلى جنب، مع شركات القطاع الخاص، مؤكدا ضرورة جذب استثمارات أجنبية جديدة إلى القطاعات الحكومية التي تتمتع بفرص نمو واعدة.

وأشاد الدكتور محمد عمران رئيس البورصة بتوجه وزارة التموين، مؤكدا أن خطوة طرح الشركة القابضة للصناعات الغذائية في البورصة وليس التابعة هي خطوة سباقة تحسب للوزارة كأول جهة حكومية تقوم بالتفكير فى طرح شركة قابضة وليس طرح شركة تابعة مما يساعد الشركة على زيادة رأسمالها ودعم الشركات التابعة لها، مشيرا إلى أن الوزارة تمتلك محفظة من الشركات الحكومية التي تحتاج إلى ضخ استثمارات جديدة وإعادة الهيكلة.

وطالب الدكتور محمد عمران القطاعات الحكومية الأخرى أن تحتذى بوزارتي التموين والبترول اللذان أعلنا عن الاستفادة من الإمكانيات المتاحة في البورصة المصرية لتحقيق طفرة في آداء الشركات التابعة وبما يساعد بشكل عام فى تحسين معدلات النمو الاقتصادي.

 وأشار إلى أن البورصة تمتلك قاعدة ضخمة من المستثمرين المحليين والأجانب الراغبين فى زيادة حجم إستثماراتهم في شركات واعدة وخاصة القطاع الغذائي في مصر والذي يتمتع بفرص نمو كبيرة، موضحا أن الشهور الأخير شهدت منافسات حادة للاستحواذ على شركات من قطاع الأغذية مثل بسكو مصر وحاليا أراب ديرى مما يعني أن الشركات التابعة لقطاع التموين سيكون لها تواجد قوى في السوق.