EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2014

أقدم حلبة مصارعة في برشلونة تتحول إلى أكبر مساجد أوروبا

مصارعة

أعلنت قطر استعدادها شراء مصارعة الثيران الأثرية "لامومينتال" ببرشلونة بمبلغ 2.2 مليار يورو وتحويلها إلى أكبر مسجد في أوروبا.

  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2014

أقدم حلبة مصارعة في برشلونة تتحول إلى أكبر مساجد أوروبا

(القاهرة - mbc.net) أعلنت قطر استعدادها شراء مصارعة الثيران الأثرية "لامومينتال" ببرشلونة بمبلغ 2.2 مليار يورو وتحويلها إلى أكبر مسجد في أوروبا.

وذكرت وسائل إعلام عالمية نقلا عن صحيفة إسبانية أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أعلن استعداده لتحويل ساحة مصارعة الثيران إلى أكبر مسجد في أوروبا بحلول عام 2020، حال موافقة مجلس المدينة على المشروع.

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن المبنى المقرر إنشائه يتسع لـ40 ألف مصل ومئذنة بطول 300 متر وربما يكون أكبر ثالث مسجد في العالم بعد الحرمين المكي والنبوي.

ومن المقرر أن يضم المسجد قاعة للمؤتمرات ومركز تحفيظ القرآن الكريم، فضلا عن إسكان 300 شخص وإنشاء متحف للفن والتاريخ الإسلامي.

من جهتها وافقت مجموعة"بالانا" المالكة للساحة، علي البيع على الرغم أنها لم تؤكد المعلومات، فيما ينتظر من مجلس المدينة موافقته على المشروع.

وكانت برشلونة شهدت آخر مصارعة للثيران في سبتمبر 2011 قبل إقدام إقليم كاتالونيا شمال شرق إسبانيا تنفيذ الحظر الذي تقرر على تلك الرياضة الراسخة في إسبانيا منذ قرون.

ويسمح بممارسة مصارعة الثيران في بقية إسبانيا باستثناء جزر الكناري في البلاد، فيما يأمل معارضوها تمديد الحظر ليشمل كل دول العالم.

وتعتبر مصارعة الثيران، واحدة من الرياضات القديمة الخطيرة في إسبانيا، حيث يتم فيها مواجهة المصارع الثور في حلبة على مرأى من الناس.

ويقتل في إسبانيا مالا يقل عن 300 ألف ثور سنوياً، فيما يشارك في البرتغال نحو 2500 ثوراً في 300 نزالاً سنويا.

وتنتشر مصارعة الثيران في عدة دول حول العالم في مقدمتها "إسبانيا" التي تحوي نحو 400 حلبة مصارعة، والمكسيك  وبيرو وأمريكا اللاتينية والبرتغال وفنزويلا والإكوادور، ويتم في هذه البلاد إراقة الدماء، فيما تحظر كاليفورنيا وجنوب فرنسا إراقة الدماء في هذه الرياضة.