EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2014

وزيرة بريطانية تستقيل احتجاجا على موقف حكومتها من غزة

سعاد وارسي

تعرف على الوزيرة التي استقالت بسبب موقف حكومتها من الحرب الاسرائيلية على غزة..

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2014

وزيرة بريطانية تستقيل احتجاجا على موقف حكومتها من غزة

"مع أسفي العميق قدمت في هذا الصباح استقالتي المكتوبة لرئيس الوزراء وقدمت استقالتي. لم يعد بإمكاني دعم سياسة الحكومة في غزة". هذا ما غردت به أول إمراة مسلمة تتولى منصبا وزاريا في بريطانيا على صفحتها في تويتر. الوزيرة هي سعيدة وارسي، باكستانية الأصل، وقدمت استقالتها إلى رئيس الحكومة ديفيد كاميرون، احتجاجا على مواقف الحكومة تجاه العدوان الإسرائيلي على غزة قائلة: إنها "لم تعد قادرة" على دعم سياسة الحكومة البريطانية حيال القطاع.

وارسي، التي تتولى منصب وزيرة الدولة بوزارة الخارجية البريطانية ووزيرة شؤون الجاليات والمعتقدات، لم تقدم المزيد من التفاصيل حول خلفيات قرارها أو النقاط المحددة التي تعترض عليها في السياسة البريطانية.

ويشار إلى أن هذا القرار هو الأول من نوعه في تاريخ بريطانيا، الذي يخرج من مسؤول رفيع المستوى.

وكانت الخارجية البريطانية ذكرت أن الحكومة في لندن "تبذل جهودا دولية كبيرة عبر دعم أربع جهات دولية إنسانية لمواجهة الأزمة الإنسانية في غزة، وتقديم مساعدات عاجلة للنازحين الفلسطينيين وتأمين الغذاء والمأوى لهم، كما رفعت إجمالي مساعداتها إلى 15 مليون جنيه استرليني".